One comment

  1. السلام علي كل من اتبع الهدي.انا مغترب ليبي لمدة ثلاثين سنة وعشت في بلدان يوجد فيها با الفعل حرية الرأي وحرية التعبير وحرية الديانات والحرية الشخصية والعدالة والكرامة والانسانية وحق النقد وحق التظاهر و حقوق الحيوانات وواجباتك تجاهها وووو ولكن كل ذلك ابتدوه من الصفر الذي قامو باختراعه وبعد جهدآ جهيد وتفكيرآ طويل ودقيق حتي اصبح الصفر هو القاعدة الأساسية با النسبة لهم والسؤال هنا الأن (أين هو الصفر الأن وهل فكرتم فيه جيدآ بأنه رقمآ مهمآ جدآ وهو القاعدة الأساسية والصحيحة لبداية التقدم والأزدهار ؟) واين هو ذلك الصفر العملاق ؟؟؟؟ فمثلآ الحرية السخصية لاوجود لها با الأساس ولا يعرف معناها الكثير,كذلك حفظ المستندات الشخصية لايفهمها حتي رجل الأمن الذي هو القاعدة الأساسية في حفظ وصيانة المستندات الشخصية (مثلآ ذهبت الي احدي مراكز الأمن لغرض الشكوي فاذا بي اري الملفات علي طاولة المحقق وهي مفتوحة علي مصرعيها وبامكانك قرأة كل ملفات التحقيق الموجودة علي طاولة مايسمي برجل التحقيق ) وايظآ (اتي شخص مستدعي من قبل رجل التحقيق فاذا به يقراء عليه ماقاله خصمه واعطي له عنوانه با الكامل) فاالأساس هنا وهو الصفر العملاق لاوجود له با الأساس فعن اي حرية التعبير يتحدث المتحدث والشعب لايعرف ماذا تعني علي الأطلاق الحرية السخصية او الحريات العامة !!! فا الأعتقاد هنا هو قدوم كارثة كبت الحريات السخصية وحريات التعبير إذا لم يقوم احدآ من الأوفيا با التفكير في البداية التي تكون نهايتها فعلآ (الحريات العامة) ويقوم بتوعية الأجيال القادمة لبداية عصر الحريات العامة) اما فبهذه الطرق البدائية فسوف يفوتكوم القطار وسيظل شعبنا يعيش في ظل الجهل والتاخر العلمي والتأخر التكلونوجي مهما بحثتم عن حلول بديلة.والله الموفق.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s