مصورات

ليبيا
( النسخة الثالثة المعدلة النهائية  )
السياسة بين الفقر و العنطزة .
عندما يبالغ  السياسي  في إستخدام محسنات البلاغة الإطنابية من ذوات الدموع  في غير محلاتها فمكانه إذن هو مجمع اللغة العربية لا  مجمع لغة الشارع الحائر  ليحشر نفسه قسراً  لقيادة جموع مصائر الناس التي لا تحتمل كثيرا من التورية الإحتقانية ،  ليشفع مقدرته من خلال تزكيته هو لنفسه  بنفسه التي تهييء  له أنه المنقذ أبو الحروف الأقوى من الشدّة، الأطول من المدّة، الأحد من السين، و الأهدأ من السكون، الأسرع من لمح العين . و التذاكي المفرط من خلال إنهاك أداة  التنصل بعدم الوعد بشيء يجعله عرضه للسؤال لماذا إذن حشرت نفسك أمام تطلعات الناس التي ترغب في شخص يضرب الوعود ثم يفي بها وفقاً لليمين الدستورية التي تضمنت كثير من التعهدات و الوعود المعسولة . و عندما يُفرط في تبادل التحايا بين مسؤولين محليين بموسيقى المارشات العسكرية في الطلعات و النزلات بلا مناسبة و البشبشة علي دول الجوار بغير حق كل ذلك  إنفصام عن الواقع يندرج تحت باب العنطزة رغم الفقر . و عندما ترتفع نسبة جرعات الأنا  الجهبذية و كروزومونات النرجسية المتعالية لتشعره بأنه المحقق كونان  فلا مكان البتة  إذن لمزاولها بين أجندات البسطاء الذين لا تعني حوائجهم العاجلة  مجرد تهميشة قلمية  تذييلية كخربشة من خربشات الدجاج لقرارات ورقية جانحة  حجبها ضباب الرؤية الثاقبة  الراصدة لدفق ولادات لأعداد متزايدة تضربهم الفاقة علي مدار الساعة و بكامل أوصاف التعاسة الإنسانية  دون تجشم عناء أقل جهد لجس الصدى الإنعكاسي المواكب لها من قبل المهيمنين علي مفاتيح سدة صناعة قراراتها  الحياتية  التي ترتطم يوتوبياها النظرية الفارغة  بأرض الواقع عند أول محك  بسبب الإنفصال عن معطيات المجتمع التفاعلية التي تغيرت  و عجزت تماما المحيطات عن نقلها  عبر نسائمها العليلة و تجسيدها الكامل في مدارك القابعون خلف تلك المحيطات  لفترات طوال  اللهم إلا نقلا أذنيا متهامساً بلا إنغماس وجداني وسط الطبيخة بلا حماية لجوئية و بلا قرون للإستشعار حتى عن بُعد للمعاناة اللحظية التي كانت وسط الصهيد تصطلي صباح مساء أيام حكم الدكتاتور، فخلق ذلك هوة سحيقة تتسع لا يمكن إغلاقها و لا تتضيقها مهما جُند من جوقة للمستشارين المتحذلقين معتنقو شعار عاوزها أزاي يا أفندم  .
محمد يونس الدرسي .
Screen shot 2012-12-05 at 17.19.13
هرج ومرج وفوضى في اجتماع رئيس الوزراء على زيدان بحظور نائبه عوض البرعصي ورئيس المجلس المحلي طبرق فرج ياسين في فندق المسيرة
Screen shot 2012-12-04 at 15.56.18

‫بالــيــبــي‬

علي زيدان

  • فصة قصيرة لعمر الكديالحمار والجثة
    1)
    كانوا قد انتهوا من حرث الأرض بعد ثلاثة أيام مجهدة، ونثروا في ذلك الوادي خمسة مطامير من الشعير، واستعدوا للعودة إلى ماريش مع أول خيوط الصباح. في الليلة الأخيرة ناموا كما فعلوا في الليالي السابقة. افترشوا التراب فوق شجيرة السدر التي جمعت حولها تلا صغيرا من التراب، حيث احتموا بأشواكها من الذئاب والضباع الجائعة، وتركوا موقد الحطب بينهم تذوي ناره تحت الرماد.
    كالعادة استيقظ عاشور أولا، وأخذ يلح على رفيقيه للاستيقاظ، وهو يضع الحطب في الموقد وينفخ في ناره الذاوية. استيقظ مبروك وهو متأفف، ونظر نحو الأفق فلم ير الا الظلام، فجلس يحك رأسه، ثم يعيد طاقيته إلى مكانها، وأخيرا استيقظ بلعيد. عندما استوى جالسا صرخ بكل قوة، بينما كانت النار تتأجج في الحطب الهش. رفع عاشور الفأس وهوى بها على الأفعى الصغيرة التي خرجت من تحت عباءة بلعيد، فقطع رأسها. أدرك أنها أفعى من نوع أم جنيب، وهي أخطر أنواع الأفاعي بالرغم من صغر حجمها، وأدرك أن صاحبه ميت لا محالة، على بعد يومين من ماريش.
    أسنده مبروك حتى تمكن من الجلوس، بينما كان وجهه شاحبا، وأطرافه ترتعش. أخرج عاشور سكينه، وبحث في جسمه عن المكان الملدوغ ليبتره، فهو الحل الأسرع والأفضل في مثل هذا الموقف، إلا أنه وجد أن الأفعى عضته في بطنه، حيث تسللت بحثا عن الدفء، وحيث نامت معظم الليل. ضرب مبروك رأسه وقال «لا حول ولا قوة إلا بالله». بينما أخذ عاشور يدور حوله لا يعرف ماذا يفعل. وقبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة، ومن بين الرغوة التي خرجت من فمه، قال بلعيد «وصيتي تدفنوني في ماريش».
    البقية على صفحة الاستاذ عمر الكدي

libya

رفاق القذافي يكشفون أسراره الرهيبة تحت الخيمة

3

غسان شربل: الحوارات الخمسة التي كان أجراها غسان شربل، رئيس تحرير «الحياة» مع خمسة سياسيين رافقوا الزعيم الليبي معمّر القذّافي، جمعها في كتاب صدر عن دار «رياض الريّس» بعنوان «في خيمة القذّافي – رفاق العقيد يكشفون خبايا عهده». والحوارات التي نُشرت على حلقات في «الحياة» كان لها صدى عربي وعرفت إقبالاً كبيراً من القرّاء، نظراً لكشفها أسراراً وخفايا أحاطت بسيرة القذّافي، شخصاً وزعيماً، وإنساناً غريب الأطوار. أمّا السياسيون الذين أُجريت الحوارات معهم، فهم: عبدالسلام جلّود، عبدالمنعم الهوني، عبدالرحمن شلقم، علي عبدالسلام التريكي، نوري المسماري. ويوقّع شربل كتابه في معرض بيروت للكتاب مساء الثلثاء 11 الجاري.

وكتب شربل مقدّمة شاملة للحوارات رسم فيها صورة نموذجية للقذّافي كما استخلصها بوقائعها وتفاصيلها، ونظراً إلى أهميّة هذا النصّ ننشره هنا.

لا يلتفت المستبدُّ إلى ساعته. شمسُه لن تغرب. أوفدهُ التاريخ في مهمة مفتوحة. كلّفه إعادة اختراع بلاده، إخراجها من ركامها، من خوفها المزمن وانتظارها الطويل. كلّفه وأطلق يده. تفويضه وافدٌ من رَحِمِ الأمّة. لا يحتاج إلى استجداء الشرعية من «العملاء» و «العبيد» و «الجرذان» و «الكلاب الضالّة».

«القائدُ التاريخي» نكبة تاريخية. أدرك باكراً مقدار عطش العالم إلى الذهب الأسود فأطلق العنان لجموحه. لا احترام للقواعد والأعراف«  والمعاهدات الدولية. سيحاول إذلال الآخرين. سيتعمّد التأخير ويترك ليونيد بريجنيف ينتظره. سيقطع محادثاته في الكرملين الشيوعي لأن موعد الصلاة قد حان. سيستخدم منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة لمحاولة تمزيق ميثاقها ورميه أرضاً. سيأمر بخطف وزراء «أوبك» في 1975. سيفجّر الطائرات المدنية. سيعير ثورة الخميني الصواريخ التي استخدمتها في قصف بغداد والمدن العراقية الأخرى.

للتكملة

«Libya Al-Mostakbal»

602512_418667724849724_1909676432_n‫بالــيــبــي‬

بسم الله الرحمن الرحيم لقد كان الرابطة الامه والدين السلاح الدي تدرعة به الجماهيرية لاحكام قبضتها على الشعب الليبي فأحاط القدافي نفسه بالقبائل والمرتزقة منالدجالين والمشعودين الدين ضربوا ستارآ كتيفآ حول الشريعة السمحاء وحرفؤا اصول الدين ونشروا البدع والخرافات نفثوا السم القاتل في الكتاب الاخظر فتراكم الجهل وران الظلام وتلبدت السحب التي تحجب نور العقل وصحة الفكر واشراق البصيرة وسادت الاوهام المثبطة للهمم المضعفة للعزائم الداعية الى الاستسلام الهين ومن هنا كانت ثورة 17 فبراير

عبد الحكيم البوسيفي

زواج المتعةمنصور الكيخيا

المنقوشاحمد قذاف الدم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s