ليبيات

.

سوفتوير سلفي 2012 , شكرا تم التزيل بنجاح

ما دعاني لكتابة هذا المقال هو ما نراه يجري هذه الأيام في ليبيا من أحداث هدم و تخريب لمعالم أسلامية و تاريخية و قبور بعض الصحابة و الصالحين و نبشها من قبل فئة معينة بدعوى أن هذه الأبنية بقايا الجاهلية من عبادة القبور و الأصنام و الإستغاثة بها. لن أدخل هنا في الفتوة الشرعية حول ما قام به بعض هؤلاء الشباب ممن يدعون الألتزام بحكم الله و تطبيق شرعه سامحهم الله, و ذلك لسببين , أولهما أنني لست من أهل الأختصاص في العلوم الشرعية وثانهما هو أنه قد بين أهل العقد و الربط من علماء هذه البلاد الشبهة في هذا الموضوع ما يكفي لدحض حججهم و براهينهم و لمن لم يكتفي بهذا ليس عليه سوى كتابة جملة ” حكم بناء القبور و زيارتها” في محرك البحث , فسيجد المئات من الفتاوى المقرؤة و المرئية و المسموعة لعدة مشائخ و علماء ثقات, لكن للأسف أمثال هؤلاء لا يقبلون اي حجة لا تتوافق مع فتواهم و ما قال علمائهم , بل يسفهونها و ينتقصون من قائلها اين كان , و منهجهم في ذلك ما نهج إليه فرعون حين قال (ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد) , حجتهم أن الحكم لم يكن مما راءه السلف الصالح و كأن السلف الصالح هما فقط الشيخ محمد بن عبد الوهاب و أبن تيمية و كل ما قاله الأخرون يجب أن يكون مما قبله و أرتظاه هؤلاء العالمان فقط و ما دونهما فهم من الخوارج أو المعتزلة أو الأشعرية أو العقلانية و تواليك من التسميات التي يحكمون بها على من خالفهم الرأي.
السؤال هنا من هم هؤلاء ؟ و لماذا هذا الوقت بالذات ؟ و ما هي مرجعيتهم ,,, هل هي السلف الصالح كما يزعمون ؟ و ماذا بعد ذلك ؟
لا يخفى على أحد أن من قام بهذا العمل هم فتية ممن ينسبون أنفسهم للسلفية و السلف منهم براء , فالسلف ليس فقط أبن تيمية و أبن حنبل و محمد بن عبد الوهاب مع احترامنا لهؤلاء العلماء الأجلاء . أنها للأسف سلفية مشوهة من إنتاج المخابرات السعودية التي تحاول أن تحافظ على ملك أل سعود و منع تقويض مملكتهم . و لمن قراء التاريخ الحديث يعلم جيدا كيف تحالف الأمير محمد بن سعود مؤسس الدولة السعودية مع الشيخ محمد بن عبدالوهاب في الدعوة إلى إقامة دولة إسلامية شعارها لا إله إلا الله محمدا رسول الله و الحكم فيها لله بالعودة لكتاب الله و سنة رسوله ثم السلف الصالح , دعوة ظاهرها فيه الرحمة و باطنها في العذاب . تعاهدا الشيخ و الأمير على أن يكون الحكم لأل الأمير محمد بن سعود من بعده و الفتوى و أمور الدين لأل الشيخ محمد بن عبدالوهاب, و نلاحظ هنا أن كل من تزعم منصب مفتي المملكة السعودية هم من أل الشيخ جميعا اللهم إلا مرة واحدة تولاها الشيخ عبد العزيز بن باز مدة سبع سنوات و كان لحاجة في نفس يعقوب .
منذ ذلك الحين شرعت دولة أل سعود في بناء أمبروطورية دينية لها , لما لا و هي الأرض الخصبة لذلك فهناك البلد الحرام و مدينة رسول الله . بدأت في نشر أفكار أمبروطوريتهم عبر مشائخ السلطان الذين أمتلاء بهم المسجد النبوي و المسجد الحرام و المساجد المجاورة لها , و صار لكل منهم حلقة تدريس يبث من خلالها الأفكار التي تراها الدولة في صالحها , في قالب ديني و أطلقوا علي هذه الأفكار الفكر السلفي كي ينال القبول من الجميع , و هذا الفكر أقرب ما يكون بالفكر الوهابي كما يحب ان يسميه البعض لأقتصار الحكم فيه على ما رأه الشيخ محمد بن عبدالوهاب و تلاميذه. وإذا ما تأملنا جيدا لرأينا العديد من الفتاوي التي كانت قد صدرت من بعض من هؤلاء المشائخ تغيرت بتغير حكام دولة أل سعود و بتغير مصالحهم أيضا. و بما أن أغلب رحلات العمرة تكون في شهر رمضان , صار هذا الشهر بالنسبة لهم هو العمرة الفكرية للشباب المسلم المقبل على نهل العلم من بلاد الحرمين و بالتالي صارت عمرة رمضان الموسم السنوي الذي تنشر فيه الأفكار التي تتماشى مع سلاطين أل سعود و بالطبع فلكل سنة جديدة فتوى أو فتاوي جديدة تتماشي كما ذكرنا مع أل سعود و مصالحهم و مصالح حلفائهم .
نعود هنا إلى الشباب الليبين الذين يظنون بما يصنعون الان بليبيا أنهم يطبقون شرع الله و سنة رسوله و هم في الأصل لا يطبقون إلا أجندات أل سعود , فبين رمضان الماضي و رمضان هذا العام هناك أنظمة أنهارت و حلت محلها أنظمة أخرى وعلى السعودية ضمان أن القادم لن يزعج السلطان و حلفاءه . ليبيا أحد هذه الأنظمة , و بدل أرسال عملائها إليها , الليبيون هم من قدموا هناك فهي تملك أكبر قوة جدب و هو الأراضي المقدسة , و باتت الفتاوي جاهزة و معدة مسبقا من لحظة وقوع حليفهم السابق في قبضة الثوار و في أنتظار لحظة التنزيل في رمضان 2012. تم تنزيل البرنامج بنجاح في عقول بعض هؤلاء الشباب بعد عملية الريفورمات أو المسح الشامل بأستخدام قولتهم الشهيرة و المنسوبة إلي سيدنا علي رضي الله عنه و أرضاه ( لا يأخد شرع الله إلا بقال الله و قال الرسول) و مقولة الأمام مالك (كل يؤخذ ويرد في كلامه إلا صاحب هذا القبر) و يقصد بصاحب القبر هو رسول الله صلى الله عليه و سلم . كلمة حق إريد بها باطل . فينسبون حكمهم إلى حكم الله و رسوله و لا يجوز لأحد الخيرة من بعد . و أن حاول أن يحكم عقله في مسائلة من المسأل فأنه عقلاني على حد تعبيرهم و يجب عليه السمع و الطاعة كي لا يقع في الشرك و الردة و العياد بالله .
تمت للأسف عملية برمجة عقول بعض هؤلاء الشباب في رمضان هذا العام من حيث لا يحتسبوا و ظنوا انها مجرد اسئلة طرحت و تم الإجابة عليها , و عادوا إلى ليبيا ببرنامج سلفي 2012 لهذا العام و تمت أيضا عملية القص و اللصق بسلام من عقول هؤلاء الشباب العائدون إلى أمثالهم ممن لم يكتب له أن يعتمر هذا العام و بدأت عملية التنفيد.
تهديم المباني و حرق المخطوطات بدعوى إنها شرك كانت البداية و ليست النهاية , أشياء أخرى لا زالت في نظرهم شرك و معاصي و عليهم إزالتها و لو بالقوة فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق . أين كان هؤلاء عندما كان المخلوق يسعى في الأرض فسادا فأهلك الحرث و النسل . ألم يعطل القذافي سنة رسول الله و يحرف كلام الله , ألم يفطر المسلمين رمضان و يصومهم العيد و يأمرهم بالنحر يوم عرفة . لم يخالفوه في ذلك و نسوا أن الساكت عن الحق شيطان أخرس و أن أفضل الجهاد كلمة حق في سلطان جائر بل ذهب الكثير منهم على أنه ولي أمر و الواجب طاعته و لو تأمر عليكم عبد و حشي ذو زبيبة سوداء فأطيعوه ما دام يقيم فيكم الصلاة . اللهم إلا فئة قليلة من الذين خالفوه و لم يسلموا من بطشه فمنهم من لقيى نحبه و منهم من ظل في سجنه حتى يوم التحرير .
الشعب الليبي لم ينسى بعد فتواكم بعدم الخروج عن ولي الأمر و قولتكم بأن ثورة 17 فبراير فتنة فألزم بيتك . أما بعد أن نجحت الثورة صرتم أنتم الثوار و ما قامت الثورة إلا بكم . فليعلم هؤلاء أن ليبيا دولة مسلمة مؤمنة بكتاب الله و سنة رسوله صلى الله عليه و سلم من قبل يومك هذا و من قبل القذافي و قبل الشيخ محمد بن عبدالوهاب و أبن تيمية.
لدينا شيوخنا و لدينا علمؤنا و لدينا مساجدنا و لدينا من حفظة القران ما يشهد به العالم بأسره , فكفوا عنا شركم و ألزموا بيوتكم فلا مكان لكم في ليبيا إلا ان تتوبوا و ترجعوا.

د. أبو نجمة

ما هي الحكومة القادمة ؟
رغم تقديرنا العميق لكثير ممن قدموا شيئا للوطن ، لكن لا نتوقع من أحد أن يقبض ثمنا فوريا لذلك . فمسيرتهم النضالية و مكانتهم المرجعية الإستشارية بحكم تجاربهم ستحفظ كرصيد لإسداء النصح و الإرشاد في رسم أفق ليبيا المستقبلي . و لكن حفاظا علي النزاهة و عدم التحيز و الإنفعالات النفسية أرى من وجهة نظري الخاصة ما يلي : يجب إعفاء الأطراف التالية من المشاركة في الحكومة الليبية الجديدة المرتقبة بشكل مباشر خصوصا في المهام التنفيذية : أزلام القذافي و العاملين معه السابقين من الصف الأول حتى الصف الثاني ممن كانوا يتولون مهام قيادية سواء مهام تنفيذية كالوزارات و المؤسسات و الشركات أو في السلك الدبلوماسي و التشريعي و الأمني و العسكري . و كذلك كل من تلطخت آياديهم بدماء الشعب الليبي أو تورطت ذممهم بقضايا مالية و فساد . لماذا ؟ لأن هؤلاء سيكون لديهم نزعة للعودة بنا إلي ما قبل 17 فبراير لأنهم فقدوا مراكز و تسلط ، و في أحسن الأحوال سيكون لديهم تأثر متراكم بالحقبة الماضية في عقلياتهم و طرق تفكيرهم و قراراتهم و تزلفاتهم بفعل العدوى . الفئة الأخرى التي يجب إعفاؤها من الحكومة القادمة ، رجالات الحكم في الفترة الملكية : نظرا لتقدم العمر بهم الآن ، و لأنهم قد أخذوا حصتهم في الحكم ، و سيكون لهم حنين للماضي المختلفة ظروفه و تفكيره عن ظروف و متطلبات و تفكير الليبيين اليوم .أيضا المعارضين الذين كانوا بالخارج : لأنه قد تكون لدى بعضهم ثأرت شخصية . و السجناء السياسيين السابقين : لأنه ستكون لديهم عقد . و ذوي الجنسيات المزدوجة حتى و إن تنازلوا عنها لأنهم سيكونون محل ريبة و شكوك بين الشعب طيلة إضطلاعهم بالمسؤولية إلي جانب إمكانية الإنفلات المحاسبي بسبب الإنتماء للبلد الثاني . كما يجب ألا تتضمن الحكومة الجديدة أي عنصر من عناصر المؤتمر الإنتقالي السابق و لا أي وزير أو وكيل وزارة شارك في الحكومة الإنتقالية و ذلك للفشل الذريع المخيب للآمال و التبريرات الهلامية و لإرساء روح التداول السلمي للسلطة و التخلص من عقدة تكرار المناصب و إستبدال الأمكنة . كما يجب أن يستثني من حكم البلاد أصحاب المليشيات المسلحة لأن حمل السلاح آفة الديمقراطية ، و أصحاب التوجهات الدينية بكافة إتجاهاتها لأنهم سينقلون ليبيا إلي العصور الوسطى و إلي حلبة للصراع لا قرار لها . أيضا بعد إنتهاء ولاية المؤتمر الوطني العام الحالي بعد 18 شهر من الآن يجب ألا يكون البرلمان القادم مكباً لجبر الخواطر العاطفية أو بازاراً لقبض أثمان المواقف العابرة ولا مجرد سوق عكاظ للإستعراض التلاسني .لذا فحجة ( لم تترك أحد ) المتداولة بإستهزاء ، تحتاج إعادة تفكير و تمعن و إستفتاء و إن شئت إستبيان. فكل هذه الشرائح المذكورة أعلاه هي ليست كل الشعب الليبي و لا تمثل نسبة كبيرة تذكر منه . و حتى لا يفهم من ذلك علي أنه إقصاء أو خلق أقلية ، ينبغي وضع منظومة آمان إجتماعي لمعظم هذه الشرائح ( بإستثناء زبانية القذافي من ذوي السوابق المشار إليها ) لإحتوائها و الإستفادة من بعض خبراتها في بعض الجوانب في بيوت خبرة تكون موضعا للثقة و التقدير و للتحكيم أوقات الأزمات و الصراع و الحفاظ علي التوازنات ، لكنها لا يجب أن تشارك مباشرة في حكم ليبيا تحقيقا لمبدأ عدم التحيز . و في رأيي أنا أن في إبعادهم عن سدة الحكم المباشر فيه حفظا لكرامتهم و مكانتهم النضالية من مهاترات الصراع السياسي الذي قد لا يرحم . المقصود ليست حكومة Made in China ، فهذه الشروط ليست مستحيلة بل ترقى إلي مكانة و منزلة الوطن في نفوس الليبيين و ما عاناه هذا الوطن من مآسي طيلة 42 عاما من الحكم القهري المتعجرف أثناء سنوات حكم القذافي القاحلة و ذلك كان بسبب التسيب و عدم المبالاة و السلبية المفرطة . فليبيا ولاّدة زاهرة مليئة بأبنائها في المدن و القرى و النجوع و في الجامعات و المصانع و في المستشفيات و في المزارع و المدارس ، يعرفون ما تعنيه شكوى المواطن و يدركون ماذا يعني خروجه للشارع . لذا يجب أن يحكم ليبيا الوطنيين من الليبيين المخلصين من أهل هذا البلد ، الذين كابدوا الآم الليبيين و عاشوها و عاصروها لحظة بلحظة و ذاقوا ويلاتها عن قرب و ليس عبر أثير المحيط أحياناً .
بقلم :محمد يونس الدرسي ( الجيل الجديد سابقاً )
ملاحظة : نشر هذا المقال سابقا في العديد من المواقع و قد تم هنا شيء من التنق

One comment

  1. السلام عليكم
    البيان انه فيه اب ديث او اصدار جديد فى موسم الحاج القدم ولهدا السعودية منحت عداد اكبر من الحجاج اليبين ويستر الله انشاء الله من ال سعود عملاء لورنس العرب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s