.محمد يوسف المقريف رئيسا للمؤتمر الوطني …

 

 

 

 

 

 

It gives me a great pleasure, to congratulate my friend Dr Mohammed Al Magariaf for winning the presidency of Libya National Council. I also had the pleasure of working closely with him, through aiding his writings with illustrations, never a week passes without phoning each other  and talk  through the long winter nights about our dreams of seeing Libya free. We were always optimistic, for the future and knew one day the great Libyan people will rise up  and end tyrany. We were right, but I don’t think, he thought one day, he will hold the highest office in Libya. Well done mate and I wish you all the successes. alsature

 

 

 

 

 

 

.محمد يوسف المقريف رئيسا للمؤتمر الوطني …
الدكتور محمد يوسف المقريف اكاديمي ومؤرخ وسياسي ليبيا
-يعد من أقدم وأبرز وأشهر المعارضين لحكم العقيد معمر القذافي الذي حكم ليبيا لأربعة عقود حيث يعارضه المقريف منذ عام 1980 (31 عاماً) عندما قدم استقالته العلنية واعلن انفضاله عن نظام القذافي احتجاجا على انتهاكات حقوق الإنسان و تدمير مؤسسات البلاد -من مواليد مدينة بنغازي –ليبيا 1940 -شغل وظيفة أستاذ جامعي في ليبيا وتولى عدة وظائف إدارية وسياسية قبل اعلان معارضته لنظام القذافي نتيجة قتل وتعذيب الليببين -نال شهادة التوجيهية (الثانوية العامة) عام 1958-وكان ترتيبه الأول على مستوى المملكة الليبية. -تخرج من كلية الاقتصاد والتجارة بالجامعة الليبية عام 1962 بتقدير ممتاز مع درجة الشرف الأولى، وعين معيداً بالكلية ذاتها. -أكمل دراسته العليا ببريطانيا عام 1971 حيث نال الدكتوراه في مجال المحاسبة والمالية من جامعة لندن ، وحصل على زمالة جمعية المحاسبين القانونيين بإنجلترا وويلز، وعضوية جمعية خبراء الضرائب ببريطانيا. -عين 1971 أستاذ جامعياً محاضراً بكلية الاقتصاد بالجامعة الليبية (التي عرفت بقاريونس)، ثم وكيلاً للكلية -عين عام 1972 رئيساً لديوان المحاسبة في ليبيا (بدرجة وزير) وبقي في هذا المنصب حتى عام 1977. -عين عام 1978 سفيراً لليبيا لدى جمهورية الهند. -أعلن عام 1980 استقلته من منصبه كسفير في الهند وانضمامه إلى المعارضة الليبية في سعيها للإطاحة بنظام القذافي وإقامة بديل وطني دستوري ديمقراطي راشد. -شارك علم 1981 في تأسيس الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا، وانتخب أميناً عاماً لها في الأعوام : 1983، 1985،1992، 1995. -استقال عام 2001 من قيادة الجبهة، وخصص جل وقته واهتمامه للبحث والتدوين والعمل الأكاديمي، حيث قام بتأليف عددٍ كبير من الكتب الاكاديمية والتوثيقية التي وثقت وسجلت الكثير من وقائع التاريخ السياسي الليبي الحديث

كلمة حق

تعرفت عالدكتور محمد في السنوات الاخيرة، وتم تعاون بينه وبيني، من خلال المساهمة بالرسوم لمقالات نشرها تحت اسماء مستعارة، مثل علي الفزاني .من رحلة النهاية 

كنا علي اتصال دائم، وكان كل حديثنا عن الوضع في ليبيا، ومن خلال حديثي مع الدكتور، شعرت بانه جاد و مخلص للقضية، وحلمنا كان ان نلتقي يوما في بنغازي ونشرب قهوة في احدي المقاهي المطلة علي البحر، لنعاود ذكرياتنا واحاديثنا بالتلفون في مواسم الشتاء وكنا علي يقين بأن الجيفة القدافي سيسقط لا محالة، وعلي يقين كامل بأن الشعب الليبي سيثور يوما ما. حلمنا بليبيا مزدهرة وشعبها ينعم في سلام… وعندما قامت الثورة، استمرينا في الاتصال الي ان سبقني هو بالرجوع للوطن مبكرا، وبهذه المناسبة اتقدم للدكتور باحر التهاني بفوزه واتمني له التوفيق والنجاح في خدمته للوطن

الساطور

2 comments

  1. الحق انا دائما احترم في رايك و ثقتي عمياء في حكمك! فمبروك عليه و علينا و يا رب يمون قد المسؤولية و مش جاي يصفي حسابات متراكمة من 31 عام.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s