منوعات

 

 

 

الفنان التاغر ميني / خاص بالساطور

د. مصطفى الزائدي: لا يا حاجي
الاثنين, 01 نوفمبر 2010 02:33
 لا “ياحاجي”!! إنهم أشرف الرجال الذين عرفتهم الأمة نزاهةً وزهداً وإيماناً.. إنهم فتية آمنوا بربهم وشعبهم فعرضوا أنفسهم للمخاطر وسلكوا الطريق الصعب لتحرير شعبهم.. لم يبتغوا جاهاً ولا مالاً ولو طلبوا ذلك لنالوه بكل سهولة ويسر..

 إنهم من صَنَعَ ليبيا ووضعها في موقعها من التاريخ حتى صارت قبلة العالم.. إنهم نتاج حركة الوحدويين الأحرار كتبت أسماؤهم بأحرف من نور، لأنهم لم يخلفوا العهد لقائدهم.. ولم ينهزموا أو يترددوا.. إنهم أبناء الفلاحين والعمال أحفاد المجاهدين.. لبّوا نداء الوطن حملوا أرواحهم على أكفهم واجتثوا نظام العمالة.. طردوا القواعد.. هم من سلّم طوعاً السلطة للشعب في بادرة لم يعرف لها التاريخ مثيلاً.. لو كان أيٌّ منهم يبحث عن وزارة أو إمارة لكانت لهم، لأن الشعب الليبي يعرف قدرهم ويعي صدقهم فوضعهم في قلبه..

هم اللبنة الأولى لحركة اللجان الثورية التي لا تسعى إلى السلطة بل تحرض الشعوب للاستيلاء عليها.

أياً كانت مرتبة ليبيا وفقاً للتقارير والتقييمات الغربية الحاقدة وأجهزتها ومنظماتها التي نعرف نواياها والمعايير التي تستخدمها والمؤشرات التي تعتمدها والأهداف التي تنشدها.. فليبيا في المرتبة الأولى من حيث الحرية.. ولأن البعض لا يعرف الحرية فله العذر بأن يهذي بما شاء.. لعله يظفر بموطئ قدم لدى أجهزة الإستخبارات الدولية.. نبشره بأنه لن يجده، فهم ليسوا بحاجة إلى عملاء منحطين.

أيها الواهمون النظام الليبي جماهيري وإن كرهتم والوحدويون الأحرار والضباط الأحرار وأعضاء قيادة الثورة هم أساس ومقدمة حركة اللجان الثورية التي تعمل على ترسيخ بنيانه.. إنهم أنصار الحرية.. أيها الناكرون، أولئك الرجال الشجعان هم من اشتروا بدمائهم وعرقهم ومعاناتهم حرية الشعب الليبي وخلصوه من قبضة الاحتلال الأجنبي والإستيطان الإيطالي والشركات الأجنبية وحكم السفارات.. أشفق على أولئك كما أشفق على سادتهم

وهم يحلمون في الخارج بالقضاء على الثورة وإعادة العجلةإلى الخلف.. نذكرهم بأن كلمات العصيان المدني والتظاهر والإنتفاضة مشطوبة من قاموس الشعب الليبي… ببساطة، لأنه يمتلك السلطة ولن يتنازل عنها وكل العمليات الثورية والسياسية لتأكيدها وترسيخها ولقطع الطريق على أولئك الواهمون.

نذكِّر الجاحدين بأن أولئك الضباط والجنود هم من بنى المدارس والمعاهد والجامعات لتصبح ليبيا في مقدمة الدول من حيث التعليم -حسب تقارير منظمة اليونسكو وليس تقارير المنظمات المشبوهة- وهم من نقل حياة الليبيين من الفقر والبؤس ونَشَرَ الصحة للجميع لتصبح في المراتب المتقدمة حسب تقارير منظمة الصحة العالمية وليس مقالات الحاقدين الناكرين.

إنهم يبجلون بين أهلهم وإخوانهم أينما حلّو، فهم مكرمون لهم التقدير والإجلال والاحترام.. لأنهم مؤمنون صادقون ماضون على العهد مع قائدهم في تحريض الشعب الليبي للتمسك بالسلطة الشعبية والإشتراكية وكل القيم الجماهيرية والدفاع عنها، والانتباه لمكر الماكرين ودجل الدجالين.. ولن تفلح محاولات الأعداء ولا كتابات “الحاجي” ولا أوهام من يستكتبه في النيل منهم وتشويه سمعتهم الناصعة.

إنهم دائماً يداً من حديد لحماية الثورة والدفاع عن حرية الشعب الليبي وكرامته.

 

‫هـشـِــكـ بِـِـشـِــكـ

Heshick Beshick‬


4 comments

  1. الاخ الساطور ارجو الاطلاع على الصورة و ابداء الرأي الفني و النشر إن امكن ذلك و شكراً

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s