رامبو الليبي

 

جيتك يا عبدالجليل عاوزك تعيني ، ألقيتك يا عبدالجليل عاوز تنعان .
إزاحة العوائق أمام الزواج  بأربعة ، عزومة السوادين للمساهمة في إعمار ليبيا ، التبرير بأن السلطة القضائية من قرعة الأمازيغ . ثلاثة الآثافي التي وقع فيها رئيس المجلس الانتقالي  بعفوية مطبقة ، مع العلم أن الثورة لم تكن للزواج بأربع و لا السوادين أهل لإعمار ليبيا و لا السلطة القضائية عمرها ما تبقى ملطشة لأحد  و لا حتى محلا  للتسويات أو التراضي .
بقلم : الجيل الجديد

4 comments

  1. و الله رهيبة منك يا ساطور أمتاع ” يا ريت الشيخ أفتي بثمانية ” رهيبة . دمت لنا نبراسا نقتدي بضوئه وسط الظلام الدامس يقشع بعضا من الضبابية و الدروشة . شكرا يا ساطورا لأضغاث أحلام بلادي .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s