لماذا الإنتقادات الفورية للحكومة ؟ / الجيل الجديد


لماذا الإنتقادات الفورية للحكومة ؟
” أعطوهم فرصة ” تلك العبارة هي سبب بلاء كل الليبيون الذين منحوا للقذافي الفرصة تلو الأخرى و كانت تلك الفرصة تتجدد كل عام على مدى 42 عام حتى إنقلبت إلي وثائق عهد و مبايعة ، حتى إستحكم و طغي ثم تجبر فهوى . هناك من أساء فهم ما يدور في العالم الغربي فتأثر بقشوره المرئية دون تجشم عناء الغوص في مضامينه علي وجه الدقة . ما يتكلم عنه كل الليبيون اليوم هو في الجانب الإجرائي لتشكيل الحكومة و ليس في الجانب التنفيذي لأداءها ، فهناك في العالم الغربي الذي يحلو لكثيرين مقارنتنا به ، هناك حكومات منتخبة شرعيا لذا فأمر تشكيلها متفق عليه شعبيا و مفروغ منه تماما ، لذا ينتقلون إلي المرحلة الثانية و هي تقييم أداء هذه الحكومة المنتخبة بعد مدة معينة أي لا تكون عرضة لإنتقادات جوهرية إلا بعد كشف الحساب لإنجازاتها ، أما إذا تبينت أية شائبة في الجانب الإجرائي لتشكيل الحكومة أي في الإنتخابات ” كتزويرها أو التلاعب فيها ” فإنها تكون عرضة للإنتقادات الوقتية بل و إسقاطها في الحال إذ لا مجال للتأجيل أو منح الفرص . لكن المسألة في ليبيا تختلف تماما ، الإشكال حول مرحلة ما قبل تقييم الأداء ، يعني حول ضبابية تعيين الحكومة ، و ما الإنتقادات الحالية لها إلا شبيهة بما يوجه إلي مسائل تزوير الإنتخابات في العالم الغربي تماما . نحن ندرك أن ظروف الإنتخابات حاليا في ليبيا شبه مستحيلة في الظروف الراهنة ، و لكن كان من الأجدى التعويض عن ذلك الخلل بإختيارات من قلب الشعب الليبي التي عاشت معاناته لحظة بلحظة في قلب الحدث و ليس عبر الأثير من علي أرائك إمتيازات اللجوء السياسي ، فلم يكن أمام الشعب الليبي أيام المحن سوى اللجوء الإلهي . و دائما و أبدا نخشي من نقل تجارب من مجتمعات أخرى نقلا أعرج بمبدأ الإستلام بالمفتاح . نأمل أن تكون الفكرة قد وصلت ، و تقبلوا فائق الإحترامات .
بقلم : الجيل الجديد .

5 comments

  1. السلام عليكم ألي نبي أنقوله أن نعطوهم فرصه الأنه حتى الأن لم نرى منهم لا خير ولا شر فأذا قدمو خير فاللشعب الليبي ولأنفسهم وأن قدمو شر فاالشعب الذي أسقطو أطغى طواغيت قادر على أن يسقط مائة حكومه فاسدة أذا أفسدة أرجوى أن يلقى تعليقي القبول و الرد عليه ولو بوجهة نظر مخالفه

  2. عمي الساطور: عندي سؤال في الصور الاولى و في صورة ” حكومة دار العجزة و المعوقين” اقحام صور المستشار مصطفى محمد عبد الجليل دلالة للمجالس الانتقالي وليس لشخصه الكريم؟؟ ام ماذا؟؟ بحكم انه المجلس كان مفترض ان ينحل بعد تحرير الاراضي الليبية!!!!

    بالنسبة للصورة الثانية:
    كم هي نسبة الامازيغ ” البربر” في ليبيا لمجمل السكان؟؟ للاسف لم اجد ارقام واضحة ولكن اذا اعتبرنا ان جادو اكثرهم كثافة حوال 120،000 نسمة (2٪) جزافاً قد يصل الامازيغ ” البربر” الغير متعربين الى4٪ ، لو احصنا الامازيغ المتعربين لا أصبحت النسبة 90٪ من لتعداد السكاني وهذه الارقام مجازية لم اجد اي دراسة تدعمها. ممكن الامازيغ الغير متعربين يأسسوا حزب يشملهم جميعا من زوراة لي غدامس و يرشوا منهم كفاءات وبعد رئيس الدولة او رئيس الوزراء ” يعتمد علي آلية الدولة بعد سن الدستور و التصويت عليه” يختار!! و لا يستحدث لهم وزارة على سياق وزارة رعاية أسر الشهدآء و المفقودين!!

    ملاحظة: طول عمرنن كليبين ناكلوا من نفس القصعة و لامرة حد قال لحد انت عربي نوض من حداي و لا جبالي او زواري قال ماتكلش معاي يا عربي فعيب علي البادي و الخزي لسليمان “عوجة.”

    و اذا كانت في حكومة الكيب 24 حقيبة و قد اعطيت حقيبة الصناعة الى الاستاذ الفطيس اي 4.17٪ من مجمل الوزرات!!! ُفأن هو الاقصاء و التعسف أم هو ” طلع في الرز عظام” البحث عن عقابات وايقاض للفتن؟؟؟

    تمنيت ان Al Keep Kept his promise بحكومة تقنوقرات ” حكومة كفاءات” لا توزيع جعرافي و لا نوعي!!

  3. أتمنى من الشعب الليبي الحر وهذا طبعاً بحسب رأي المتواضع ان يتسموا بالصبر ولا يمارسوا حريتهم التي منى الله بها عليهم بشكل غير حضاري أرجو منهم ان لا يعارضوا هذه الحكومة وذلك لثلاثة أسباب الأول أننا لم نرى من هذه الحكومة حتى الأن أي شي وبالتالي لا نستطيع أن نحكم عليها بالنجاح أو بالفشل فهذا شيء سابق لأوانه، ثانياً إذا تبين أي تقصير من أي وزير في هذه الحكومة فالشعب الليبي الحر قادر على تغييره في الوقت المناسب ، ثالثاً هذه ليست حكومة دائمة وإنما حكومة مؤقتة ربما تستمر ستة أشهر فقط وهذا سبب يجعلنا لا نتجادل حول عملها بهذا الشكل إضافة إلى أن بلادنا تحتاج منا الأن المساهمة في استقرار أوضاعها وتلبية طلبات المواطنين الملحة والمستمرة، خلاصة نأمل من إخواني الليبيين أن يتركوا هذه الحكومة ودعونا نهتم بالأمور الأخرى التي سوف تحتاجها بلادنا في المرحلة القادمة ولتكن هذه الستة اشهر فرصة لنا لهذا العمل وللمراقبة أيضاً ، لأن من يدعوا إلى استقرار البلاد ليس معنا ذلك ان نسمح بانتشار الفساد فيها مرة أخرى والله يوفقنا إلى ما فية خير بلادنا إنه ولي ذلك والقادر علية والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s