5 comments

  1. لا ألوم علي القلق الذي يساور الكثيرين ، و هذه هي سنة مخاض الثورات حتى ترتكز الأمور ، لذا أرى أن المستقبل واعد ، و أن الثورة ليست عصا سحرية و لا زر ريموت يقلب المحال إلي حال في التو و لا حبة فياغرا تستنفر جميع القوى الذكورية الآن ، بل هي نبتة وليدة ناشئة تتطلب سقاية و رعاية و شحذ و إلتماس خير النوايا ، فالا أحد يجادل أن الميراث ثقيل و العهدة مثقلة لكاهل الثوار ، فعلي الجميع التروي و الإسهام بالجهد و العطاء و الرأي و الصبر ، و إنسوا أضغاث الماضي و ثقافة الجمعية و المزاحمة ” الدعاك ” و الطوابير و الأفاريات و البلعطة و الإحتكام للشنة و كواليس المرابيع و إقتنعوا و تعلموا ثقافة المؤسسات مؤسسات المجتمع المدني و الأريحية و إبنوا الثقة المتبادلة الحافظة لحقوق المواطن كما تحفظ سبائك الذهب و الدنانير و صنوا دولتكم و مدنكم و قراكم و عاملوها لمرابيعكم و زينوها بالطيب و العنبر و المسك و بكثير من الوطنية و مراعاة حقوق الآخرين غيركم فهم لهم أيضا سهم و حق و سند في هذا الوطن لا يمكن إنتزاعه و لا يحق لأحد إنتزاعه لأنه كما الشريان تماما ، و دائما تذكروا أنه مهما كانت الأمور الآن قد ساءات بعض الشيء و هذا أمر طبيعي كما المريض في فترة النقاهة بعد عملية بالغة الدقة و لكن لا يمكن أبدا أن تصل إلي ما وصل إليه الحال و البال في عهد النظام المنهار مهما كانت الأبعاد ، علي الأقل أن مشاكلنا اليوم طبيعية غير مفتعلة و هي مؤقتة و حكامنا اليوم زائلون غير جاثمون سيحكتمون إلينا علي فوهات صناديق الإقتراع و أن دستورنا الجديد سوف لن يسمح لشخص يجثم علي صدورنا أكثر من 4 سنوات مهما كانت الحيل و النوايا و حتى درجة الإخلاص ، فدستورنا سيكون مقدس يقع تحت طائلته الكبير قبل الصغير و ستزهر ليبيا و تثمر و تضيء بأكثر من ضوء القمر إذا جادت النوايا و تقدمت العقول و تجاوزت عن صغير الشرر و تسامحت بعقلانية و رشد و بإتزان سياسي و شعبي و الإلتزام بالحد الأدني للوطنية هو حب تراب ليبيا الطاهر و هذا في حد ذاته صماما رائعا للأمان ، و ثقوا أن معظم الممارسات التي قد نراها اليوم خطأ هي قيح من جراحات ماضية سوف تندمل و تتعقم بسواعدنا بسواعد أبناء ليبيا و ستنتهي ترسبات و آثار الماضي تدريجيا و ما علي الحكومة الجديدة بكافة وزاراتها أن تضع بندا في خططها علي صعيدها للتخلص من مسالك و آثار و ممارسات الماضي البغيض بأسلوب شفاف هاديء و هذا هو أصعب و أهم أجندات جداول الإجتماعات بلا مزايدات و لا مراوغات أو منافقة بل إرتماءا في حضن ليبيا ، لذا أرجوكم إخدموا ليبيا التي ستزهى بكم و لا تخدموا مصالحكم الفردية لأن للناس ألسن و أعين و ضمائر بل ثورات ، و أنصحكم أن تتركوا أثرا تذكركم به ليبيا و علامة بارزة و منارة مشعشعة علي مر الزمن فهذا هو وقت المواقف قبل أن يغلق التاريخ دفتيه و يكون جاهزا للقراءة من قبل الأجيال القادمة فكونوا مادة تاريخية في فصول مدارس إبتدائيات الأجيال القادمة .
    بقلم : الجيل الجديد

  2. ياعمي علي بابا كانت نيته حسنة و طالما انت شبهت الدكتور علي الترهوني بعلي بابا هي كذللك! و مرجانه ساعدتْ زوجها علي بابا، فلهذا السبب الدكتور الترهوني مستاحش عياله!!

  3. يا عمي الساطور مبروك عليك و علينا البطشة زيف شدوه ….عقبال لما يشدو باقي موته و الكلب السنوسي

  4. خزنة مصرف ليبيا فرع بنغازي يا نغما في خاطري . مع الإعتذار للفنان محمد نجم في أغنيته ( ليبيا يا نغما في خاطري )

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s