2 comments

  1. تنبيه و تحدير إلي المجلس الوطني الانتقالي و مجلس طرابلس المحلي

    في عهد نظام الطاغية كان هناك مجموعة من رجال الأعمال الليبيين الذين يعملون ليل نهاراٌ للاستيراد كافة النواقص الأساسية لطاغيه القردافي و اعوانه و رجال الاعمال هم-
    عريبي احمد الساحلي السكن في حي الاندلس خلف قاعة الشعب سابقاً-
    خالد الكوني الطياش يقيم في نفس الحي وابنه حامد الكوني و عمه ناجي الكوني
    منصور محمد الشريف ابن الدكتور محمد الشريف رائس جمعية الاسلاميه
    عليه يجب جلب هؤلاه للتحقيق

  2. بادئ ذي بدء أترحم على أرواح شهدائنا الابرار شهداء ثورة 17 فبراير المجيدة التي قامت ونادت لكسر الخوف والظلم والغبن القائم خلال العهد البائد وإرساء مباديْ القانون والديمقراطية والعدالة الإجتماعية والأمن والأمان لكل مواطن في ربوع ليبيا الحبيبة ، داعيا إلى المولى عز وجل أن يشفي جرحانا البواسل.
    هنا أخواني سأحاول طرح موضوع حساس ومهم بالنسبة لي وهو محاولة توضيح بعض خفايا وحقائق عدم إنظمام الدكتور خالد كعيم العجيلي والكاتب العام للخارجية ولسوء حظه في فترة الثورة المباركة .
    أنا متأكد بأن أغلب إخواني الذين يكتبون كلام أو يحكمون أحكام جارحة ضد الدكتور خالد كعيم العجيلي لم يتعرفوا عليه شخصياً وإلا لما قالوا عليه كل هذا الكلام ولما حكموا عليه كل هذه الأحكام فهو لا ينحدر من مدينة كبيرة أو قبيلة كبيرة قوية مثل المستشار مصطفى عبدالجليل أو الشهيد عبد الفتاح يونس أو أياً من المسئولين السابقين في النظام البائد من مدينتي الزنتان ومصراتة أو المدن الشرقية والذين إنشقوا عنه مبكراً (!!!) حيث أنه كان طوال فترة الثورة المباركة بين فكي الطاغوت المفترس “إما أن تفعل ما يريدون أو تقتل”.
    ولتعلم يا أخي بإن الدكتور خالد لم يكن من ضمن أصحاب القرار في كل الأحداث التي دارت في ليبيا خلال ثورة 17 فبراير المباركة، وإن قلت لي ماذا عن خروجه إلى الإعلام ؟ فأعلم يا أخي بأن ذلك قد فُرض عليه فرضاً وقد ورطوه فيها أفراد عصابة القذافي الكبيرة (من بين أعضاء تلك العصابة أُناس مرضيٌ عنهم الآن) وكذلك البغدادي المحمودي الماكر لعلمه بأنه مأزق كبير ليتهرب منه.
    ومن جانبه حاول خالد فعلاً التملص والهروب من تلك الورطة لدرجة أنه إنقطع عن العمل مرات كثيرة خلال شهر مارس وابريل وشهر يونيو/2011 الأمر الذي عرضه للتهديد بالقتل في إحدى المرات من قبل احد ضباط الكتيبة وإسمه حسن علي الكيلاني الذي تهجم عليه في مكتبه ، ومرة أخرى وبأوامر عليا من قبل مجموعة من أفراد الكتيبة بسبب إنقطاعه عن العمل وكذلك نتيجةً لمواقفه الرافضة لبعض الاحداث التي كانت تحدث في تلك الفترة منها موضوع إعتقال زميله الشهيد فوزي أبوعرقوب الذي تربطه به علاقة وطيدة “الدليل على ذلك شهادة أختنا زوجة المرحوم في إحدى اللقاءات التلفزيونية بإحدى القنوات المحلية” وكذلك تعرضه للملاحقة من قبل الحرس الشعبي وكان معرضاَ للاعتقال وخاصة خلال فترة القبض علي الشهيد فوزي بوعرقوب لولا تدخل الأقدار ولعلمهم بأن غيابه عن الساحة الإعلامية سيخلق لهم العديد من التساؤلات ومن ثَم المشاكل لدى الرأي العام المحلي والدولي.
    كل ذلك وعدم رضاه عما يجري دعاه لمحاولة الهروب عن طريق تونس بعد وفاة والده يوم 29/3/2011 وتم ايقافه نتيجة لتسرب الخبر أُستدعي بعدها إلى طرابلس “الجميع يذكر أنه قد فُرض عليه بأن ينفي هذا الخبر في إحدى المؤتمرات الصحفية” وقد كرر محاولة الهرب مرة أخرى وبمساعدة الحكومة السويسرية التي منحته فعلاً تأشيرة دخول إلى اراضيها إلا أنه مرة أخرى تم تهديده من قبل سيف القذافي شخصياً. وقد دعتهم كل تلك الشكوك إلى تقليص أغلب إختصاصاته الوظيفيه في شهر 6/2011 بتعيين مصطفي الزايدي “معروف” كأمين مساعد لوزير الخارجية وهي وظيفة تم إستحداثها أُلغت بموجبها وظيفة الكاتب العام التي كان يشغلها الدكتور خالد كعيم.
    أثناء الأزمة وفي إحدى الاجتماعات بالخارجية وبحضور كلاً من الطيب الصافي وبوزيد دوردة وعبدالعاطي العبيدي وجرود وجمعه عامر وآخرون من العصابة الكبيرة ودخل عليهم إجتماعهم متاخراً الدكتور خالد وكانوا يناقشون في ترشيح مجموعة من القذادفة كسفراء للخارجية وبعض الامور الاخري تخص الحلول للازمة (حسب منظورهم) فغضب منهم لان هذه الاجراءات تزيد من استياء الموظفين السياسيين ولا تعالج الأزمة وإشتد النقاش ووجه لهم اللوم لرضوخهم لتدخلات الاخرين في سياسة القطاع ووصفهم بالجبن وأبدى إمتعاضه لكل المعالجات الارتجالية والتي تصب فقط في إتجاه ارضاء الحكومة البائدة وليس لإرضاء الشعب وتحقيق مطالبه الأمر الذي زاد من خلافه مع الطيب الصافي ومصطفي الزايدي.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s