7 comments

  1. القذافي يهدد بتحويل ليبيا لبركان حمم ونار
    24/08/2011

    طرابلس/ هاجمت قوات تابعة لمعمر القذافي بلدة العجيلات بالصواريخ والدبابات، فيما قال متحدث باسم القذافي، إن الزعيم الليبي مستعد لمقاومة المعارضة التي سيطرت على العاصمة طرابلس.

    وأفادت “العربية” نقلا عما وصفتها بمصادر “خاصة” أن قوات تابعة للقذافي تنطلق من بني وليد صوب طرابلس لمهاجمة الثوار، كما هاجمت القوات بلدة العجيلات بالصورايخ والدبابات.

    وأطلقت الكتائب عدة صواريخ سكود من ضواحي سرت، مسقط رأس الزعيم الليبي، باتجاه منطقة مصراتة التي يسيطر عليها الثوار، وجاء في بيان للمركز الإعلامي للمجلس العسكري في مصراتة التي تبعد حوالي 250 كلم إلى شمال غرب سرت أن “صواريخ سكود أطلقت على مصراتة وسمعت انفجارات قوية”.

    فيما أكد المتحدث موسى إبراهيم، أن قادة المعارضة لن يجدوا مكانا يهنئوا فيه إذا قدموا إلى طرابلس من مدينة بنغازي الشرقية، ولو استمر الأمر لشهور أو حتى سنوات وأن القذافي توعد بتحويل ليبيا إلى بركان وحمم ونار.

    ومن جهته قال مسؤول في رئاسة نيكاراجوا أن بلاده ترحب بالقذافي على أرضها، لكنه لم يطلب ذلك بعد، هذا في ذات الوقت الذي اعتبر فيه الرئيس الفنزويلي هوجو شافيز أن القذافي لا يزال زعيم ليبيا وممثلها الشرعي الوحيد.

  2. المنارةللإعلام الرئيسية
    بريد المنارة: عاجل من هون

    عاااااجل في إتصال مباشر عبر الثريا يتعرض ثوار هون الآن لقصف عنيف بأسلحة ثقيلة من كتائب القذافي النازحة من جبهة البريقة واعتقالات عشوائية, وأقسم بالله إن ثوار هون لا يملكون سوى البندقيات الخفيفة وبذخيرة محدودة، وهم الآن يحتاجون إلى السلاح السلاح السلاح للدفاع عن النفس، ولا توجد أي تغطيه أعلاميه هناك ابدا ولاحول ولا قوة الا بالله، وكذلك الحال بالنسبة الى ودان ووجود عدد من الجرحى دون اسعاف فالمدينتان محاصرتان بالكامل بشكل خيالي وذلك مع انقطاع التغطية والكهرباء لمدة 5 ايام، حسبي الله ونعم الوكيل

  3. المنارةللإعلام الرئيسية
    أخبار المنارة/ روسيا اليوم
    محمد القذافي يعلن أن القوات الليبية تواجه في طرابلس وحدات للناتو ومرتزقة

    محمد القذافي يعلن أن القوات الليبية تواجه في طرابلس وحدات للناتو ومرتزقة
    أعلن محمد القذافي نجل العقيد معمر القذافي أن القوات الليبية تواجه في طرابلس وحدات تابعة لحلف الناتو ومرتزقة.

    وقال كيرسان إيلومجينوف رئيس اتحاد الشطرنج الدولي إن نجل القذافي أكد في اتصال هاتفي له يوم الثلاثاء 23 أغسطس/آب “نحن هنا نحارب قوات الناتو ومرتزقة”، بحسب وكالة “إنترفاكس”.

    وأضاف محمد القذافي إن ليس هناك أي ثوار ليبيين على الإطلاق.

    كما قال إيلومجينوف إن محمد القذافي أكد له أنه ووالده يتواجدان في مكان آمن بطرابلس.

    وأضاف أنه تحدث كذلك مع العقيد معمر القذافي الذي قال له إنه لا ينوي مغادرة العاصمة وشكر جميع المواطنين على دعمه.

  4. 24 أغسطس, 2011
    المشهد الأخير لمعركة تحرير البريقة

    خاص المنارة- البريقة- تقي الدين الشلوي

    أعلن الثوار في وقت سابق على سيطرتهم الكاملة لمشروع أنابيب النهر الصناعي الواقع جنوب غرب البريقة بحوالي 13 كم، وقال الثوار أن الكتائب بدأت هجوماً قوياً بالأسلحة الثقيلة لغرض استرداده منهم حيث كانت كافة الصواريخ والقذائف تطلق من منطقة العرقوب والتي تبعد مسافة 5 كم عن المصنع.

    وأشار عماد المنصوري وهو أحد ثوار كتيبة شهداء أبو سليم درنة، بأن القصف الذي طالهم كان شديداً إلا أنهم اتخذوا من الأنابيب الضخمة المنتشرة بمحيط المصنع ستراً لهم وقال بأنها شكلت غطاء متيناً أمام استهداف مجموعات الثوار.

    استمر القصف بلا هوادة على المصنع، مما أعاق تقدم الثوار، وذكر المنصوري بأن القائد الميداني بذلك المحور لكتيبة شهداء أبو سليم سعد الطيرة رسم خطة تقضي بتسلل مجموعة مكونة من 7 ثوار ليرصدوا الحركة من الجهة الخلفية للكتائب بعد أن يتسللوا من تلك الأنابيب التي تمهد لهم عبوراً ميسراً حسب قوله.

    وقال أحمد أمحيمد وهو أحد الشباب المشاركين في ذلك الاستطلاع بأنهم تسللوا عبر ممرات ضيقة وعديدة إلى أن وصلوا إلى سواتر ترابية وكان الوقت حينها ما بعد المغرب.
    مكثوا هناك لمدة ساعة حتى جاءت سيارة إسناد مملؤة بالذخائر والتموين وباشروا هجوماً عليها إلا أنهم لم يصيبوها، لتأتي بعد ذلك سيارة أخرى ويستهدفها الثوار وتلحق بها أخري وتصطدم مشتعلة بها.

    وذكر أمحيمد بأن الكتائب لاحظت الحريق الناتج من الاصطدام وأرسلت سيارتين لاستكشاف الوضع وقال بأنهما دمرتا بالكامل، وأشار إلى أن الكتائب ظنت بأن التفافا يطبقه الثوار عليها فتراجعت إلى ما بعد العرقوب، فاستغل الثوار تلك اللحظة وطلبوا إسنادا قوياً مدعوماً بالأسلحة الثقيلة فتمكنوا في ساعات قليلة من إبعاد الكتائب حتى المنطقة الصناعية وتراجعوا إلى المصنع مرة أخري.

    في صباح اليوم التالي تم التأكيد على انسحاب الكتائب بشكل كامل من منطقة العرقوب والتي تصل إلي طريق مراده الحيوي باعتبار أنها نقطة تراجع وإمداد للكتائب، وقام الثوار بعد ذلك بتمشيط المنطقة وعثروا على مستندات تبين أعداد كبيرة من جنود الكتائب فرت من ساحة المعركة، إضافة لعدد القتلى.

    بتلك الأثناء سمع الثوار عبر أجهزة اللاسلكي أحد قادة الكتائب وهو يتوعد بمنع وصول أي إمدادات ما لم يتم استرجاع العرقوب ومن بعدها المصنع، إلا أن الثوار تقدموا أكثر وقطعوا طريق مراده ناصبين كمائن تصطاد الكتائب وبذلك اليوم أعلن الثوار عن إلقاء القبض على عميد من الكتائب وهو المسئول عن زرع الألغام في البريقة وقام بكشف العديد عن مخابئ تلك الألغام بالمنطقة السكنية الثانية وأخري بالأولي.

    تربص الثوار بالمنطقة الصناعية واقتربوا منها في ساعات متأخرة من الليل ومع بزوغ الفجر فاجأت مدفعيتهم الكتائب المنتشرة بمحيط الصناعية مما أجبرها على التحصن بداخلها، كما أعلن ثوار المحور الرئيسي عن خلو المنطقة السكنية الثانية من الكتائب لتحاصر فلول الكتائب ما بين السكنية الأولي والصناعية.

    وفرض الثوار حصاراً كبيراً على الكتائب بالمنطقة الصناعية، وباتوا يقصفونهم بصواريخ الغراد وقذائف الهاون تمهيداً لاقتحام المشاة لتلك المنطقة تزامناً مع ثوار المحورين الرئيسي والساحلي.

    استمر الحصار مدة يومين وبعد وصول أخبار العاصمة فاوضت مجموعات كبيرة من الكتائب على التسليم مقابل إعطاء الأمان لها، ولم يبدِ الثوار أي مانع لذلك، إلا أن مجموعة أخري قيل بأنها تحت أمرة المعتصم ظلت تقاوم ورفضت تسليم إلقاء السلاح.

    في اليوم التالي داهمت قوي الثوار الكتائب من جميع المحاور الثلاث فسلمت مجموعة من الكتائب بينما انسحبت مجموعات أخرى غرباً باتجاه سرت، ووردت أنباء غير مؤكدة بأن تلك المجموعات قامت باعتقال المعتصم بالله نجل العقيد القذافي.

    تجدر الإشارة إلى أن كتائب الثوار تنسق فيما بينها على الانتشار من أجل تأمين المدن والمناطق وحمايتها إلي حين استقرار الأوضاع في ليبيا.

    http://almanaramedia.blogspot.com/20…g-post_24.html

  5. الجمهوريون: الرئيس أوبامـا أطال أمد الصراع في ليبيا
    ا ف ب – تشيلمارك 2011/08/23 – 2100

    يمثل السقوط المتوقع لمعمر القذافي دعماً قوياً لاستراتيجية الرئيس الامريكي باراك اوباما المثيرة للجدل والمنهجية في ليبيا وسط الانتقادات الكثيرة التي توجّه الى البيت الابيض.

    وعلى الرغم من ان نهاية حكم القذافي قد تضرب الانتقادات التي تسخر من الرئيس الامريكي وتتهمه باعتماد مقاربة “القيادة من الوراء” التي تعتمد على تحريك الثورات العربية في السر، الا انها قد تمنح السياسة الامريكية نوعاً من الانفراج العابر في ظل الهاجس الاقتصادي للامريكيين.

    ويتوقع المحللون بروز حقل ألغام جديد يتعلق بالطريقة التي ستتعاطى من خلالها الولايات المتحدة وحلفاؤها مع دولة مقطعة الاوصال قام القذافي بالقضاء على مؤسساتها وسط ضبابية حيال الخلافة السياسية للزعيم الليبي.

    يشكو خصوم اوباما ومنهم السناتور الجمهوري جون ماكين من اداء اوباما في النزاع الليبي اذ يتهمونه بأنه ابدى تردداً في المحاربة واطال امد الصراع من خلال تخليه عن قيادة العمليات العسكرية الجوية لحلفاء الولايات المتحدة.

    الا ان مساعدي اوباما يبررون ذلك بالقول ان استخدام حلف شمال الاطلسي لحماية المدنيين الليبيين واعطاء الفصائل المختلفة المنضوية تحت لواء الثوار الوقت للتكتل، سمح لليبيين بتحرير انفسهم وابعد اي شبهة في تدخل غربي.

    كما تجنب اوباما حصول اي خسائر عسكرية امريكية او دخول الجيش الامريكي في مستنقع حرب جديدة في دولة مسلمة.

    وقال نائب المستشار للامن القومي بن رودس لوكالة فرانس برس “منحنا المعارضة الليبية وقتاً لتنظيم صفوفها وبذلك وبشكل اساسي، كانوا هم الذين اسقطوا نظام القذافي”.

    وبات بامكان اوباما حالياً التباهي بأنه فعل ما عجز اي رئيس جمهورية قبله عن انجازه: القضاء على تهديد القذافي واسامة بن لادن المسؤولين عن مقتل آلاف الامريكيين في هجمات ارهابية.

    وقال مسؤول امريكي رفيع المستوى آخر “التأثير الاكبر سيكون على تقييم قيادة الرئيس على مستوى الامن القومي”، معدداً الهجوم الذي شنته قوات خاصة امريكية وادى الى مقتل ابن لادن، الحرب في ليبيا، والانسحاب الامريكي من العراق.

    وقال المستشار “اعتقد ان ذلك سيعطي دفعاً قوياً” للرئيس، في اشارة الى الحملة الانتخابية لانتخابات عام 2012 الرئاسية في وقت تضررت شعبية اوباما بفعل ترنح الاقتصاد الامريكي.

    لكن في ظل نسبة بطالة تبلغ 9,1 بالمائة ومخاوف من انكماش اقتصادي جديد وشعور عدد كبير من الامريكيين بعدم قدرة اوباما على انهاض الاقتصاد بالسرعة المطلوبة، يبدو ان الامن القومي لن يكون الموضوع الاساسي العام المقبل.

    وقال انثوني كوردزمان من مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية “الجميع في الولايات المتحدة ارادوا رحيل القذافي، الا ان هذا الامر ليس مركز الاهتمام الامريكي”.
    واشار الى ان مواضيع اخرى تستحوذ على صدارة اهتمامات الامريكيين ومنها الاقتصاد والوضع في افغانستان وباكستان.

    واضاف: “علينا ان نعي ان نشوة رحيل القذافي ستكون بشكل او بآخر مؤقتة”.
    وتابع: “عندما يتعلق الامر بالسياسة في الحملة الانتخابية.. لن يكون ذلك عاملاً اساسياً في الحكم على اوباما”.

    ويؤكد مساعدو اوباما ان موجة التغيير في الشرق الاوسط كانت سريعة وعاصفة.
    وقال المسؤول الكبير “تصوّر ردة الفعل عندما نقول لك ان الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي، الرئيس المصري السابق حسني مبارك ونظام القذافي سيصبحون من الماضي العام المقبل”.
    ولفت المسؤول الى ان سقوط القذافي سيعيد الحياة الى الربيع العربي.

    http://www.alyaum.com/News/art/25603.html

  6. لأربعاء 24/9/1432 هـ – الموافق 24/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 12:34 (مكة المكرمة)، 9:34 (غرينتش)

    القذافي: خرجت من طرابلس متخفيا

    صرح العقيد الليبي معمر القذافي في رسالة صوتية بثتها قناة الرأي التي تبث من دمشق أنه تجول متخفيا في طرابلس. ودعا مؤيديه الى “تطهير” العاصمة الليبية من “الجرذان”، وذلك غداة سيطرة الثوار على باب العزيزية المقر العام للعقيد والموصوف بأنه أكثر المواقع تحصينا.

    وقال القذافي المتواري عن الأنظار “خرجت في طرابلس دون أن يراني الناس متخفيا”. وأكد “أنا خرجت قليلا في مدينة طرابلس من غير أن يراني أحد، ولم أحس أن طرابلس في خطر”.

    وأضاف “أحيي الشباب الثوريين الذين التقيت بهم في طرابلس”، داعيا “كل القبائل الليبية إلى تطهير طرابلس من الجرذان”.

    وقال القذافي في التصريحات الصوتية إنه يجب على سكان طرابلس “تطهير” العاصمة الليبية من المعارضين. وذكر أنه “يجب على كل الليبيين أن يكونوا موجودين في طرابلس من الشباب والرجال والنساء من القبائل كلها ليقوموا بتمشيطها من الخونة”.

    وكان العقيد الليبي قد أكد في كلمة صوتية ان سيطرة الثوار الليبيين الثلاثاء على مقره العام في باب العزيزية بطرابلس لم يكن سوى “انسحابا تكتيكيا” من جانبه.

    وقال في تصريح لمحطة تلفزيون العروبة وبثه الموقع الإلكتروني لمحطة الليبية التابعة لنجله سيف الاسلام إن “باب العزيزية لم يبق منه إلا الحجارة والطوب وذلك بسبب قصفه من قبل قوات (حلف شمال الأطلسي) الناتو بـ64 صاروخا وإنسحابنا منه كان تكتيكيا”.

    ولم يعرف المكان الذي تحدث منه العقيد القذافي، لكنه تعهد بعدم الاستسلام و”مقاومة العدوان بكل قوة، فإما نصر وإما استشهاد بإذن الله”.

    “القوات المسلحة الليبية ألقت القبض على عدد من القيادات العسكرية لـ”ثوار الناتو”
    موسى إبراهيم”

    معركة طويلة الأمد
    من جهته، قال الناطق باسم النظام الليبي المنهار موسى إبراهيم لقناة “الرأي” نفسها “نحن مهيئون لمعركة شوارع طويلة الأمد تستمر سنين نصرنا حتمي فيها”. وأضاف “سنقاتلهم من شارع لشارع ومن زنقة لزنقة حتى نطردهم من ليبيا”.

    وأعلن المتحدث أن أكثر من 6500 متطوع وصلوا في الساعات الماضية إلى طرابلس واعدا بمد المتطوعين بالذخيرة والسلاح.

    وقال في تصريح لمحطة العروبة التلفزيونية بثه الموقع الإلكتروني لمحطة الليبية إن “أكثر من 6500 متطوع وصلوا في الساعات الماضية إلى طرابلس”.

    وأضاف “بإمكان المتطوعين التوجه إلى ليبيا وسنمدهم بكل شيء من ذخيرة وسلاح وحتى التدريب”. وأكد أن “القوات المسلحة الليبية” ألقت القبض على عدد من القيادات العسكرية لمن سماهم “ثوار الناتو”.

    وهدد الناطق باسم نظام القذافي بأنه “إذا استمر القصف على ليبيا سنجعل ليبيا كانونا من النار وفخا للموت وسنحمي المدنيين من العصابات والحلف الصليبي”.

    وكان الثوار الليبيون قد سيطروا الثلاثاء على مقر إقامة معمر القذافي في طرابلس موجهين ضربة قاصمة إلى النظام الليبي المتهاوي، لكن مصير العقيد القذافي لا يزال مجهولا. وقد حطم الثوار الجدران الإسمنتية للمجمع ودخلوه وسيطروا على باب العزيزية بالكامل.

    وداخل المجمع الذي يمتد مئات الأمتار والمؤلف من مبان عدة، استولى مئات من الثوار على كميات من الأسلحة والذخائر عثروا عليها في أحد المباني.

    وتمددت جثث عديدة على الأرض داخل المجمع يبدو أنها جثث عناصر من قوات القذافي. ولا يزال مصير العقيد والقريبين منه مجهولا.

    المصدر: وكالات

    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/1…3RaWY.facebook

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s