صور متحركة للمجرم الطيب الصافي منهار امام الكاميرة \ نشرات وتقارير مجددة

 

الدجال احضر سفراء الدول الأجنبية ليحتمي بهم، لهذا هو قاعد يتكلم في الواسع….بذكري قيام سلطة الشغب

والطيب الصافي العبثي في حالة انهيار تام انظروا

 

The same sun shines in Libya. This poem is to honour all those who believe they must
resist oppression in every way they can. All love to Libya,

Will

THE MARTYR

I burn for you.
A mirror of the sun,
My radiance renewed.
Death is not a waste,
It was my own brave choice.
The smoking carcass,
From which I rise,
Was just a human cage,
Oppression trapped my voice,
Until I yelled my pain.
With a passion and a rage,
I inspire a storm to rain,
Now the stars come singing.
Suns and moons in chorus,
Like birds above the sea,
Stirring every grain.
Natural force embracing,
As a healing light flies free.
Bring honour to your nations
To end this tyranny.

Will Barton

مرتزقة القدافي يختطفون نساء وشباب من شوارع طرابلس والزاوية والزنتان

Kabawen

* طرابلس / خاص ؤسان

تفيد أنباء من العاصمة الليبية طرابلس , ان كتائب مرتزقة تعمل مع العقيد القدافي تقوم باختطاف نساء و شباب ثوار من شوارع العاصمة ويتجهون بهم الى أماكن مجهولة , وفيما يبدو انه أساليب جديدة يستخدمها مرتزقة القدافي في محاولة بائسة لاخماد نيران ثورة فبراير الليبية التي تشتعل على امتداد الجغرافية الليبية منذ 17 فبراير الماضي ,

حيث كانت تطلق نيرانها على كل شئ يتحرك في الشوارع , باتت الأن تختطف المواطنين الليبين من الشوارع , هذا وسجلت العاصمة حالات اختطاف لنساء وشباب ثوار من الشوارع ويتوجهون بهم الى أماكن غير معلومة , كما سجلت مدينة الزاوية 45 كيلومتر غرب العاصمة , سجلت اختطاف 61 ليبيا هم الأن في عداد المفقودين , فيما فقدت مدينة الزنتان في جبل نفوسة بعض شبابها الذين أختطفتهم مرتزقة العقيد القدافي أيضا .

8 comments

  1. مصدر من الداخل يؤكد على التنبيه أن تأخذ الناس حذرها عند التحدث على الهواتف النقالة لأنها مراقبة ، كما يؤكد على أن يغطي الشباب وجوههم أثناء التظاهرات لأن الاستخبارات تقوم بالتصوير ثم تأتي إلى من تعرفت على وجوههم في بيوتهم ويتم اعتقالهم لذا يجب التأكيد على تغطية الوجوه، كما يجب أن ينتبه الإخوة في الداخل ألا يستخدموا أسماءهم الحقيقية على الفيس بوك لأن النظام يقوم بمراقبة الفيس بوك فهو سهل المراقبة وبالإمكان معرفة الأصدقاء عن طريقه، أيضا المصدر يؤكد وقوع بعض الحوادث الغريبة من خلال أزلام النظام حيث يقوم النظام في بوابات التفتيش أحيانا لمن يودون أن يوقفوه يضعوا له مخزن رصاص في حقيبة السيارة من الخلف عند التفتيش في البوابة الأولى ثم عند مروره بالبوابة الثانية يتم اعتقاله عندما يجدون الذخيرة، وقد أكد هذه العملية وأنها حدثت لمن يعرفهم شخصيا. خلاصة الأمر يجب على الإخوة في الداخل أخذ الحيطة الدائمة والله هو الحافظ، وأنصحهم بأن لا ينسوا ذكر أورادهم حتى يكونوا في حفظ الله تعالى.

  2. أظن أن القدفي يقوم بشيئ خبيت مع الجيش؟ أعتقد أنه هو الدي أعطا أوامر لبعض الضباط لينظمو لثوار المدن المحرره حتي يسيطر علي الوضع فيها بطريقة غير مباشرة وحتي لا ينزح الشباب لطربلس وإلل فلماذا يعني هذا السكوت للجيش ؟وأيضآ لم يقوم بشيء في الميدان

  3. يا رب انصر اخواني في ليبيا وزدهم قوة الى قوتهم انت ولي ذلك والقادر عليه

  4. بالعربى القدافى وصغاره خاصة الكبس سيف شادينها على حبوب الهلوسة وعايشين زى الجردان فى سراديب باب العزيزية

  5. بالعربى القدافى وصغاره خاصة الكبش سيف شادينها على حبوب الهلوسة وعايشين زى الجردان فى سراديب باب العزيزية

  6. ((((( للنشر علي الصفحة الرئيسية )))))))))))

    *********************************
    الهذيان الأخير للقذافي / بقلم : الجيل الجديد .

    من خلال الخطاب البيزنطي للقذافي المنهار الذي هذى به هذا اليوم 02.03.2011 ، نلخص محتوياته فيما يلي :
    ـ إستخفاف بالمجاهدين من أمثال المجاهد فضيل بوعمر و حسين الجويفي ، بقوله أنه لم يكن يدري بهما أحد قبل الثورة .
    ـ إستخفاف بأعداد شهداء ثورة 17 فبراير ، إذ يحددهم ما بين 150-200 فقط و نصفهم من الأمن و الشرطة و جنود عسكريون .
    ـ إستخفاف القذافي بالقبائل الليبية في شرفها و كرامتها ، بقوله أن نسائهم مشردات في الغابة و هل من رجال لإعادتهن لبيوتهن .( هل هذا أسلوب رئيس لا يرتضيه راعي غنم و إن كان راعي الغنم أشرف منه )
    ـ يواصل إفتراءه علي الناس و يدجل بقوله أن هناك إمارة إسلامية في درنة تقوم بإعدام الناس هناك علي طريقة الزرقاوي .
    ـ يصر علي عدم وجود مظاهرات في البيضاء و درنة و بنغازي و لا في أي مكان آخر .
    ـ يؤكد علي أن الأخبار في ليبيا دائما غامضة ، بسبب عدم وجود مراسلون أجانب لكراهية الشعب الليبي لهم .
    ـ يحاول يائسا التظليل بوجود هتك للأعراض يوميا في درنة و البيضاء و بنغازي .
    ـ يتهم الثوار بالإستعانة بالسجناء من المجرمين في قضايا القتل و المخدرات و المحكوم عليهم بالمؤبد و الإعدام و مساومتهم بحرياتهم مقابل إعطائهم الأسلحة و الإنخراط في الثورة .
    ـ إنكار وجود أي سجين سياسي إطلاقا
    ـ يتهم الثوار بأنهم عصابات مسلحة ، و يفتي أن قتلهم مباح ، و يقر بأنه لم يقاتلتهم بعد ، بل حاصرهم فقط ، و يتهم الثوار أيضا بأنهم يقومون بهتك الأعراض في كل المدن ، و يغزون الشركات الأجنبية مما أدي إلي سحب الشركات النفطية و سحب السفراء و توقف إنتاج و تصدير النفط ، و يقول ها قد تحققت نبوءة سيف الإسلام التي نبهكم لها .

    ـ الإدعاء بأن كل المظاهرات التي ظهرت في ليبيا هي لتأييد القذافي .
    ـ يسوق القذافي مثلا ضده دون أن يدري ، إذ يقول أن اليونان و إيطاليا قامت فيها مظاهرات عارمة لكنها لم تؤدي إلي قيام الدول بسحب سفرائها . و هو يتعجب لماذا قامت الدول بسحب سفرائها من ليبيا بسبب هذه الأحداث ( و هو لا يعلم الإجابة طبعا ) .
    ـ كنوع من إذكاء الفتنة ، يكذب القذافي قائلا في البيضاء و بنغازي ، أن الناس هناك تقاتل بعضها ، فالجنود و الثوار الذين قتلوا هم من نفس المدينة حيث تقاتلوا فيما بينهم .
    ـ يكذب القذافي قائلا أن من وجدتموهم مشنوقين علي أعمدة الكهرباء و من ذبحوا و من قتلوا بالرصاص هم من فعل الجماهير الليبية الثائرة . و يكرر أن هناك ناس من بنغازي يتصلون بنا لإنقاذهم .
    ـ يرى القذافي أن مجلس الأمن لا يحق له التدخل إلا في حالة وجود مشكلة بين دولتين فقط ، و لا يحق له الإعتماد علي وكالات أنباء من خارج ليبيا أي أنه يعتمد علي أخبار كاذبة 100% ، و أن قرار مجلس الأمن رقم 1970 باطل و خاطيء لأن مجلس الأمن غير مختص بالشؤون الداخلية ، و يدجل قائلا أن بعض الدول الأعضاء في مجلس الأمن قد صدمت و فوجئت بطلب مندوب ليبيا بضرورة إصدار هذا القرار ،و أن هذا المندوب قد قال هذا الكلام و هرب .
    ـ يحاول القذافي تهميش ثورة الجماهير و الإستهزاء بها قائلا بأن وراءها الفئات التالية :
    المجموعة الأولى هي القاعدة و السرايا الليبية المقاتلة : و هذه الفئة من كبار السن ( ليسوا شبابا ) تتراوح أعمارهم ما بين 30-40 سنة و أن عددهم بسيط جدا ، يتواجدون في المساجد و الكهوف ، و هم جاءوا من الخارج و منهم من كانوا معتقلين في ليبيا ، و هذه المجموعة لا مطالب لها ، شعارهم القتل ، و أن أميركا تعرفهم في العراق و أفغانستان و في الجزائر و باكستان و في نيجيريا ( مجموعة بوك حرام ) ، و يقول أن هذه المجموعة لا يمكن التفاهم معها .
    المجموعة الثانية هى مجموعة حبوب الهلوسة : و هي تضم شباب صغار تم تجنيدهم من القاعدة التي وزعت عليهم حبوب الهلوسة و وزعت عليهم الأسلحة التي يلعبون بها ، و يرى القذافي أن هذه المجموعة يمكن التفاهم معها .
    المجموعة الثالثة هي مجموعة العملاء العائدون من الخارج ، و منهم من دخل متسللا و منهم من تم الإعفاء عنهم و دخلوا عن طريق الدولة الليبية .
    المجموعة الرابعة هم من المجرمون الذين خرجوا من السجون .
    المجموعة الخامسة هم المعارضون لسلطة الشعب ” إنتبهوا لهذا المسمى ” ، و يرى أن هذه المجموعة مسالمة و تتكون من المحامين يطالبون بمطالب بسيطة جدا مثل الدستور و منظمات المجتمع المدني و حرية الصحافة و الإنترنت ، ويستهزيء القذافي قائلا بأن هذه المطالب ليست مطالب الشعب الليبي و لا يعرفها ، فمطالب الشعب هي مطالب حياتية مثل : السكن و السيارات و زيادة الرواتب ، و السلع التموينية و المجاري . و يحاول القذافي زرع بذور الفتنة مجددا بين فئة المحامون و بقية الثوار قائلا أنصح المحامين ألا يركبوا هذه الموجة لأن الجماهير الثائرة ( الذين إتهمهم القذافي بأنهم من القاعدة ) سوف لن يعترفوا بكم و يعتبرونكم كفارا .
    المجموعة السادسة و هم الأغلبية الساحقة من الشعب الليبي ، يرى القذافي أنها ليست مع حاملي السلاح ( الثوار ) و ليست مع المنادين بالدستور و منظمات المجتمع المدني و حرية الصحافة ، لأن هذه المطالب لا يعرف مثل هذه المطالب ، و يحلم القذافي أن هذه الفئة من الأغلبية الساحقة مع القذافي و تموت لأجله .
    ـ و ينكر القذافي إمتلاك أية أرصدة سواء له أو لعائلته ، قائلا كل ما هنالك هي أرصدة لمصرف ليبيا المركزي في بريطانيا ، و أنه مستعدا أن يفقئ عيني ديفيد كاميرون إذا لم يجد رصيدا ماليا له ، و يكذب القذافي مجددا أن مرتبه لا يتعدى 465 دينار شهري و كل ما هنالك هي تبرعات لجمعية و أعتصمول لإبنته عائشة أو بعض التبرعات التي يرسلها إبنه سيف العرب إلي غزة و باكستان و يقول القذافي أننا نقول لسيف العرب أعطي هذه النقود لعائلتك فنحن فقراء إلا أنه يرفض ذلك .
    ـ و يحاول القذافي تلطيخ تاريخ الجهاد في ليبيا بحشر جميع أجداده في قائمة المجاهدين .
    ـ و يحاول القذافي ممارسة التظليل بقوله عن القصر الذي تم تصويره من قبل صحافة أجنبية في مدينة البيضاء ، بأنه مجرد بيت عادي أعطى له من قبل قبيلة البراعصة و أهل البيضاء في فترة الغارة الأمريكية علي ليبيا 1986 ، و هم يقومون بتصويره الآن .
    ـ و يحاول القذافي أن يرفع من منزلته إلي منزلة جمال عبدالناصر و عمر المختار و الشيخ زائد ، و يتخيل أن كل الليبيون يقسمون بإسمه قائلين ( و رأس معمر ) .
    ـ و يرى القذافي أن أية مساعدات خارجية إلي ليبيا هي خيانة عظمى و لا يجب قبولها ، و يرى أن الليبيون لا يحتاجون لأية مساعدات من تموين أو أغذية ، و يرى أن كل شيء متوفر في ليبيا فقط أن بعض قوافل التموين قد تعرقل بسبب العصابات المسلحة للثوار .
    ـ و يتهم القذافي الجماهير الثائرة بأنها هي من عرقلت عمل الشركات النفطية في أعماق الصحراء ، و يرى أنها من الممكن خطف خبراء النفط . و يحاول القذافي بث الفتنة مرة أخرى بين الشعب الليبي و بين المملكة العربية السعودية ، قائلا لقد إستفادت السعودية من الأزمة الليبية عن طريق زيادة تصديرها للنفط كتعويض للنقص في النفط الليبي و يذكر أن مصائب قوم عند قوم فوائد .
    ـ و يذكر القذافي أن نفقات التنمية التي كانت مخصصة لبنغازي سيتم إيقافها الآن بعد هذه الأحداث التي جرت .
    ـ إنكار القذافي لوجود أي بطالة في صفوف الليبيين ، و خصوصا بعد خروج العمالة الأجنبية الآن أي بعد أحداث ثورة 17 فبراير ( طبعا تناسى فضيحة المحالين إلي القوى العاملة و مركز التطوير الذي قام بحله و فصل العديدين من أعمالهم خصوصا المعلمين )
    ـ تنصل القذافي من مسؤولية قتل شباب الليبيون أمام القنصلية الإيطالية في بنغازي معللا ذلك بأن الشرطة لم تكن مدربة و لا يمتلكون غاز مسيل للدموع و لا رصاص مطاطي و لا خراطيم مياه لتفريق المتظاهرين فأستخدموا الرصاص الحي ، و كذب و قال أن المشكلة حلت مع أهالي الضحايا .
    ـ لوح القذافي ببعض المغريات لإيقاف ثورة الجماهير ، كزياد مبالغ القروض و إلغاء الفوائد و إلغاء شرط الشهادات العقارية ، و بمنح قروض لغرض الزواج و السكن و شراء السيارات ، و إنشاء شعبيات جديدة مركزا علي المنطقة الغربية دون الشرقية كنوع من دس الفتنة التي إعتاد علي ممارستها طيلة حياة حكمه المنهار ( طبعا مجرد تغيير مسميات ، إذ حل مصطلح بلدية محل مؤتمر شعبي ) .
    ـ أورد القذافي العديد من التهديدات المبطنة للدول الغربية ، قائلا أن ليس من مصلحة أوروبا زعزعة الإستقرار في ليبيا، و من هذه التهديدات المبطنة : الهجرة غير الشرعية للأفارقة إلي أوروبا ، القاعدة و بن لادن ، عدم الإستقرار في البحر المتوسط و في تونس و مصر ، القرصنة في البحر المتوسط للسفن الأوروبية ، قطع الربط الكهربائي و خطوط أنابيب الغاز ، تفجير الأسطول السادس الأميركي في البحر المتوسط ، و تدمير حقول النفط ، و هدد بخلق فيتنام ثانية في ليبيا و بتوزيع السلاح علي مناصريه من الناس .
    ـ و شبه القذافي الجماهير الليبية الثائرة بالفئران ، و ضرب لذلك مثلا شعبيا يقول ( علي فأر حرقت خصها ) بدلا من قتل هذا الفأر .
    ـ و طالب القذافي الطلاب الثوريين في الخارج بتسيير السفارات الليبية إذا لم يرجع سفراؤها للعمل ( طبعا غباء سياسي مطبق ، إذ أن التمثيل الدبلوماسي يتطلب إجراءات معينة و موافقة الدولة المستضيفة ) .
    ـ أما التهديد الداخلي المحلي للشعب الليبي ، فقد هدد القذافي تهديدا سافرا مباشرا بتعطيل الحياة إذا لم تتوقف الثورة خصوصا في بنغازي بالذات ، و هذا التهديد عن طريق : التجويع ( إيقاف إمدادات السلع التموينية) ، بالعطش ( قطع المياه و توقيف ضخ مياه النهر الصناعي ) ، إيقاف الخدمات التعليمية و الصحية و منع الدواء، و تدمير سيارات شحن المشتقات النفطية ، تدمير المطارات و الموانيء .
    و كنوع من أنواع الفتنة أشار إلي أن بما معناه أن الثورة في بقية المدن الأخرى لا تشكل أهمية كبيرة ، ففي رأيه الخاص أن الثورة هناك يمكن القضاء عليها بالتي هي أحسن ببعض الأساليب مثل : شيوخ القبائل ، و حركة السلفية ( طبعا فتنة أخرى ) و تناسى القذافي أنه حتى عهد قريب كان مجرد وجود أشرطة مسموعة للسلفية لدى أي شخص مصيره أعواد المشانق دون مروره علي المحاكمة .
    ـ و لأجل بث الفتن بين أفراد المجتمع الليبي و محاولة عزل بعض المدن عن مسيرة الثورة ، كذب القذافي قائلا إلي أن مدينة زليطن قد حاربت الثوار و ضربوهم و طردوهم ، و هي الآن مدينة آمنة .
    ـ و حاول القذافي إكتساب شرعية لمحاربة الثوار و ذلك عن طريق إفتراء قصص من نسج الخيال و نعتهم بأنهم عصابات مسلحة ترهب السكان ضاربا أمثلة ببعض المناطق الأخرى ( طبعا هو من قام بتسليح بعض الأفراد من أزلامه ، و هناك كثير من الأشرطة المصورة التي تثبت ذلك ).
    ـ حاول القذافي مغازلة الرئيس الأميركي أوباما بإيقاف كل الإجراءات و القرارات الدولية التي أتخذت ضده و إيقاف أي عمل عسكري ، و أخيرا طالب مطالبة مبطنة عن طريق الإسقاطات النفسية بترك مخرج آمن عند إشتداد الحصار و ترك الباب مفتوح أمامه للهرب .
    ما ورد سابقا خلاصة عاجلة لما هذى به القذافي ، و من خلال ذلك و من خلال إسقاطاته النفسية المبطنة بالإمكان توضيح الآتي :
    أولا : الخطاب إحتوى علي الإستخفاف بكرامة و شرف الشعب الليبي و بثورته و بمجاهديه . و محاولة مسخ التاريخ الجهادي الليبي .
    ثانيا: تمييع الموضوع الأساسي و محاولة التشويش ، و هو أن الشعب يريد إسقاط النظام . و محاول إخفاء جرائمه ضد الإنسانية عن طريق مجازره الأخيرة ضد الشعب الليبي .
    ثالثا: التدليس و التظليل و الإفتراء ، و ذلك بنسج قصص خيالية لا وجود لها ليبرر إعتداؤه علي الشعب الليبي ، و لإخفاء جريمة خيانته العظمى بالتآمر مع جهات أجنبية ( هي المرتزقة الأجنبية ) ضد أمن و أرواح و مصالح الشعب الليبي و قيامه بتدمير المعسكرات.
    رابعا : قيامه بتدمير البنية الأساسية و غزو و تدمير الشركات الأجنبية و التهديد بحرق حقول النفط.
    خامسا : قيام القذافي بتوزيع حبوب الهلوسة علي بعض الشباب العاطل و إغرائهم بالأموال و المراكز مقابل محاربتهم للشعب الليبي .
    سادسا : محاولة القذافي بث الفتنة لشق الصفوف بين القبائل و المدن و الثوار .
    سابعا : قيام القذافي بترويع المدنيين في بيوتهم عن طريق الإيعاز إلي مرتزقته بتهديد أمن السكان و قيامهم بعمليات الإغتيال و الشنق و ذبح الناس .
    ثامنا : قيام القذافي بتهديد الناس و وعيدهم بالتجويع و العطش و قطع الخدمات الطبية و التعليمة و إيقاف الحياة .
    تاسعا : قيام القذافي بتهديد الأمن و السلم الدوليين للأسرة الدولية ، عن طريق دعمه للحركات الإرهابية و حركة القرصنة البحرية و تشجيعه للهجرة غير الشرعية .
    و علي المحامين المختصين تضمين جريمة ” حبوب الهلوسة” إلي ملفه الماثل الآن أمام محكمة الجنايات الدولية علي إعتبارها أيضا جريمة ضد الإنسانية ، و إن تعذر ذلك من حيث الإختصاص فلابد من البحث عن جهة لهذا الإختصاص . تلك الحبوب التي يوزعها القذافي علي الصبية المراهقين من الصبية القاصرين لأجل الهتاف له و لمحاربة الناس الآمنة . لذا لابد و بشكل عاجل من التحقيق الجاد في هذه القضية و متابعة هذا الموضوع و الوقوف علي الجهة التي جلبتها إلي ليبيا ( مع التركيز علي دور جهاز مكافحة المخدرات الليبي و الجمعيات الخيرية لأبناء القذافي في هذا الشأن و خصوصا الأعمال المشبوهة التي يقف وراءها الساعدي القذافي في هذا الشأن ) . و بالإمكان كشف ذلك بسهولة عن طريق فحص و كشف و تحليل عينات الدم لهؤلاء الصبية من أنصاره .
    و لتجفيف منابع القذافي و حرصا علي أموال الشعب الليبي ، أيضا يجب مراقبة أرصدة مصرف ليبيا المركزي في كل أنحاء دول العالم و تجميد أرصدة جميع الشركات الليبية في الخارج و خصوصا في أفريقيا و بالتحديد في جنوب أفريقيا فقد تكون هناك حسابات لعائلة القذافي مخفية في حسابات تلك المصارف و الشركات بأسماء وهمية .
    ـ و أخيرا نستغرب سلوك القذافي الشاذ في خطابه الأخير ، هل هو إنسان طبيعي أم تناول حبوبا للهلوسة من مخازنه ، يخاطب الناس بهذه العنجهية و التكبر و الجهل ، في الوقت الذي تشتعل النار في عباءته و مركبه يغرق و ملف قضيته و أبناءه السبعة أمام محكمة الجنايات الدولية التي ستدينهم كمجرمي حرب و تطلبهم للمثول أمامها منذ الغد ، إلي جانب أن السفن الحربية الأمريكية هي الآن قبالة الشواطيء الليبية تماما ، و أن هناك عقوبات دولية قد صدرت من المجتمع الدولي تمثل في قرار مجلس الأمن رقم 1970 الذي يمنع القذافي و أسرته من السفر و أباح كل الخيارات للتعامل معه ، و صدور عقوبات من دول الإتحاد الأوروبي ، إلي جانب صدور عقوبات أميركية ضده ، و تجميد أمواله و أصوله هو و جميع أفراد عائلته في معظم دول العالم . و فوق كل ذلك إشتعال الغضب الشعبي الليبي ضده كل يوم .
    بقلم : الجيل الجديد
    ***************************************

  7. (((((((( للرئيسية ))))))))))))))

    القذافي منذ 42 عاما لحكمه دائما يعتنق الحكمة اليهودية القائلة :” اكذب ثم اكذب حتى يصدقك الآخرون واذا صدقوك فصدق كذبتك” ، و نجد ذلك طازجا في خطابه الأخير في الثاني من مارس إذ يصر علي عدم وجود مظاهرات في المدن البيضاء و درنة و بنغازي و لا في أي مكان آخر. و بعد قطعه لشوط طويل من العنتريات الخطابية الملتهبة نراه يغازل الرئيس الأميركي أوباما بإيقاف كل الإجراءات و القرارات الدولية التي أتخذت ضده و إيقاف أي عمل عسكري ، و أخيرا طالب مطالبة مبطنة عن طريق الإسقاطات النفسية بترك فجوة أو مخرج آمن عند إشتداد الحصار و ترك الباب مفتوح أمامه للهرب .

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s