اخبار غير مؤكدة عن مقتل المجرم عبدالله السنوسي

 

رسائل ومناشدات
فتوى الشيخ الصادق الغرياني فيما يحدث من قتل، الرجاء النشر على الصفحة الرئيسيةبسم الله الرحمن الرحيم
إلى كبار الأهالي وكبار السن والقبائل
(دعوها فإنها منتنة)
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه،
فإنه حقنا للدماء التي تُسفك في هذا الظرف العصيب، أتوجه إلى أبناء وطني في أنحائه وقبائله المختلفة، أن يتنبهوا ويتيقظوا حتى لا ينزلقوا لحمام الدماء الذي ربما تحييه في نفوسهم خلافات قبلية قديمة، وضغائن قد عفا عليها الزمن، فيحيوها من جديد ويكتوي بنارها الوطن بأسره، وربما لا تكون لها نهاية، وأذكرهم بمغبة ذلك وعواقبه الخطيرة، فإن من أعان على ذلك أو تسبب فيه أو سكت عنه وهو يقدر على منعه فسيلحقه إثمه وإثم من قام به على مر الأجيال، فإن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (ومن سن في الإسلام سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة)، ومعلوم من كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم تعظيم حرمة دم المسلم، وأن الله تبارك وتعالى حرم الجنة وأوجب النار على من قتل مؤمنا متعمدا، فقال: (ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما)، وجعل من قتل نفسا بغير حق فكأنما قتل الناس جميعا، فقال: (من قتل نفسا بغير نفس فكأنما قتل الناس جميعا).
وهذا الإثم العظيم والعذاب الغليظ ليس فقط على من باشر القتل بنفسه، بل هو لكل من أعان عليه، ولو بشطر كلمة، أو قدر على منعه ولم يفعل، فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله: (من أعان على دم مسلم جاء يوم القيامة وقد كتب على جبينه: آيس من رحمة الله)، وقال صلى الله عليه وسلم: (لزوال الدنيا جميعاً أهون على الله تبارك وتعالى من دم امرئ مسلم يسفك بغير حق)، وقال صلى الله عليه وسلم: (لا يَزَالُ الْمُؤْمِنُ فِي فُسْحَةٍ مِن دِينِهِ مَا لَمْ يُصِبْ دَمًا حَرَامًا ).
فعلى العقلاء من الناس وخصوصا أولياء الأمور، ومن ينتمون إلى القبائل، أن يحذروا العصبية والقبلية، وليعلموا أنهم إخوة في الإيمان، فإن الله تبارك وتعالى يقول: (نما المؤمنون إخوة)، ويقول صلى الله عليه وسلم: (المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يُسلمه)، وقال صلى الله عليه وسلم: (كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا)، وفي الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم: (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه)، وليعلموا أن ارتباطهم بالقبلية المخالفة لأخوة الإيمان، هو انتماء إلى جاهلية، حذر منها النبي صلى الله عليه وسلم حينما قال بعض أصحابه: (يا للمهاجرين!) وقال الآخر: (يا للأنصار!) فقال صلى الله عليه وسلم: (مَا بَالُ دَعْوَى الْجَاهِلِيَّةِ!، … دَعُوهَا فَإِنَّهَا مُنْتِنَةٌ).
وكل ولي أمر ومسؤول في قبيلته هو مسؤول عن أولاده وأهل قبيلته، قال صلى الله عليه وسلم: (الرجل راع في أهل بيته وهو مسؤول عن رعيته، … ألا فكلكم راع وكلكم مسؤول).
فعلى الجميع أن يحذروا تعدي حدود الله وحرماته وسفك الدماء أو الإعانة عليها، قال صلى الله عليه وسلم: (فإن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا).
والله تعالى يقول: (تلك حدود الله … ومن يعص الله ورسوله ويتعد حدوده ندخله نارا خالدا فيها وله عذاب مهين).
وعلى كبار السن والعقلاء والآباء أن يتبرؤوا تبرءا صريحا من كل من لا يسمع لهم ويطيع ويكفوا عن دعوى القبلية، أو يتصدى لقتل الأبرياء سواء كان من المدنيين أو العسكريين، فمن قتل قاصدا للقتل كان في غضب الله ومن خرج مسالما لا يريد قتلا أو قُتل في بيته فعسى الله أن يكتبه في الشهداء.
الصادق بن عبد الرحمن الغرياني 19 – 2 – 2011
عبد الله عبد الرحمنالله واكبر.

اللهم أرزقنا الشهادة في سبيلك
مُقبلين غير مُدبرين
أنك سبحانك ولي ذلك والقادر عليه وأنت السميع العليم
اللهم أمين …اللهم أمين …اللهم أمين
جمعية حقوقية سعودية

((((((((( النشر علي الرئيسية )))))))))))))))))
لإفلاس النظام الليبي الرسمي نراه يحاول الآن الصيد في بعض التصريحات العفوية الواردة من بعض شباب المتظاهرين و يقوم بتحريفها حسب هواه ، ليتخذ منها مسمار جحا ليصيح و يصنع منها ولولة و عويل ليكيفها حسب مزاجه أن المتظاهرون يستهدفون وحدة التراب الليبي و ينادون بإنقسام ليبيا ، في الوقت الذي لو أعيد فيه بث هذه التصريحات ستجد أن هذه التصريحات لم تنادي بذلك مطلقا بل تقول أن الجهة الشرقية قد إنتفضت و تنتظر إكتمال الحلقة بإنتفاض الجزء الغربي حتى تكتمل الثورة ، و مهما يكن من تأويلات سطحية واهنة للنظام ، يبقى أن تلك التصريحات العفوية هي ردة فعل من بعض الشباب الثائر بفعل الحمية و هول المعاناة و المكابدة و الظلم و الوحشية و الدموية و الغبن اللا محدود الذي يواجهونه لقمع مظاهراتهم علي يد عناصر أجنبية جلبها النظام لسحقهم . لذا يجب ألا تؤخذ بعض تصريحاتهم العفوية التي لا تقصد زعزعة التراب الليبي و لا الإقليمية علي محمل الجد و المسؤولية ، لأنهم ما ظهروا إلا للمناداة بإسم ليبيا و ما قدموا أرواحهم إلا فداءا لكل مناطق ليبيا غربها قبل شرقها و جنوبها قبل شمالها ، و لأنها ثورة غير جهوية و لا عنصرية فإن معظم من خرجوا في مظاهرات البيضاء و درنة و بنغازي هم من أصلا ينتمون لغرب ليبيا من طرابلس و مصراتة و زليطن ، فالثوار عندما خرجوا لثورتهم لا و لم و لن يميزوا بعضهم علي أساس عنصري أو جهوي أو عرقي ، فهموم الوطن و أوجاع الوطن و الغبن و الإضطهاد و الصلف و الجور و المهانة كلها عوامل وحدتهم و قربتهم و لم تعد لهم الجغرافيا شيئا فقد تجاوزا تلك المرحلة من التفكير الهابط الذي مازال يتبناه النظام ، و لأن الثورة هدفها الإستراتيجي واحد فقط هو إسقاط النظام و ليس إسقاط وحدة التراب ، و هنا فرق كبير و شاسع و عميق جدا ما بين المعنيين . لذا فإن أبواق النظام تحاول جاهدة قدر المستطاع ربط التراب بالنظام ، و تحاول حثيثا إذكاء نار الفتنة بين المناطق الغربية لعزلها عما يجري من أحداث و التلويح لها بسياسة الجزرة ( المتمثلة في حجر أساس لبناء ملعب لكرة القدم سينشأ السنين القادمة ) و بين المناطق الشرقية و الجنوبية و الوسطى لطمسها و سحقها عن طريق سياسة العصا ، و يحاول النظام بائسا أن يشعل فتيل الحروب الأهلية متجاهلين وعي الشعب الليبي الذي لن يفرط في حبة تراب واحدة في كل أرجائه الأربعة . إن إتهامات رديئة من هذا النوع ترد علي ألسنة أبواقه هو خير دليل قاطع أن أزلام النظام يعتنقون هذه الفكرة ” العنصرية ” و دليل أكبر علي أن هذه الفكرة تعشعش في عقولهم و هي دليل طريقتهم لإدارة البلاد مما نجم عنه الغبن الإجتماعي و الإضطهاد الجماعي و هذا إخلال بأبسط مباديء حقوق الإنسان إعترافا ضمنيا من ممثلي النظام الرسمي الحاكم حتى الآن في ليبيا.

سسسس

العميد نوري المسماري

يتوجه اليك شباب ليبيا الحر بالتحية ويناشدوك بالانضمام اليهم ونحن على ثقة بأنك لن تترك ليبيا لقمة سائغة لهذا البربري الوحشي الذي كشر على انيابه ويذبح الشعب الليبي بالمئات كل يوم على ايدي زبانيته المرتزقة. ننا شدك بالانضمام الينا وان تعلن ذلك على الملأ لان ليبيا بحاجة لكل ابن من أبنائها الشرفاء.

نحن في انتظارك بين صفوفنا

ودمتم ذخرا لهذا الشعب الحر

شباب ثورة الحق

المظاهرات في تاجوراء على أشدها، يهتفون: الله وتاجوراء وبنغازي وبس. يابنغازي يامنصورا . طلعو التريس في تاجورا.
الآن إقفال مداخل تاجوراء الوسط غودش والكنادرة والمزدوجة وغازات كثيفة جدا، وأصوات قنابل ورصاص ، ودوي انفجارات

.

تمرّد بسجن الجديدة بطرابلس يخلّف عشرات القتلى

محرر

*سجن الجديدة – ؤسان (خـاص)

أفادت مصادر ؤسان من داخل سجن الجديدة الواقع بالعاصمة الليبية طرابلس , ان عشرات القتلى قد خلفهم التمرد الذي حدث في السجن ليلة أمس الأول , هذا وقد نقلت الجثت الى مكان مجهول وتم دفنهم دون الاعلان عن هوياتهم , وأكد مصدرنا من داخل السجن انه شاهد بعينيه عشرات الجثت التي تم نقلها من داخل زنازين  السجن الى مكان مجهول ,

وكان تمردا قد قاده بعض المساجين داخل السجن سئ الذكر نظرا للغبن الذي طالهم  قد آدى الى مذبحة بشرية شبيهة بمذبحة سجن أبوسليم المعروفة مع فارق العدد في القتلى ,

وكانت الأنباء التي سربها حراس السجن و تناولها  الاعلام الليبي تفيد بأن أربعة أو خمسة  مساجين فقط هم الذين قتلوا أثناء التمرد , فيما يؤكد مصدرنا ان المذبحة خلّفت العشرات وسط تكتم اعلامي عن العدد الحقيقي كما مكان دفنهم و عدم الاعلان عن هوياته


( عاجل ) غوط الشعال – خاص ؤسان

في وسط العاصمة الليبية و تحديدا في منطقة غوط الشعال وهو من الأحياء الفقيرة و في منطقة قرقارش المقابلة والواقعة على البحر , هناك حالة من الكر والفر بين المتظاهرين و قوات يقول مراسلنا انهم ليسوا ليبيون , هذا و ماتزال المواجهات مستمرة بين الطرفين , فيما سجل الحدث تواجد أحمد قداف الدم ابن عم العقيد القدافي في عين المكان بغرض التهدئة , ويقول مراسل ؤسان من عين المكان ان القوات الأمنية تطلق النار الحي على المتظاهرين , الى ذلك ماتزال المناوشات مستمرة حتى وقت كتابة هذا الخبر ,

الى ذلك ردد المتضاهرون شعارات تنادي باسقاط النظام , وفي بعض الهتافات نادى المتظاهرون بالقصاص لشهداء بنغازي وشحات ودرنة والبيضاء واجدابيا , مراسل ؤسان من عين المكان يتابع تطورات
الموقف وسيوافينا بالتفاصيل أولا بأول

7 comments

  1. فتوى الشيخ الصادق الغرياني فيما يحدث من قتل، الرجاء النشر على الصفحة الرئيسية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إلى كبار الأهالي وكبار السن والقبائل
    (دعوها فإنها منتنة)
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه،
    فإنه حقنا للدماء التي تُسفك في هذا الظرف العصيب، أتوجه إلى أبناء وطني في أنحائه وقبائله المختلفة، أن يتنبهوا ويتيقظوا حتى لا ينزلقوا لحمام الدماء الذي ربما تحييه في نفوسهم خلافات قبلية قديمة، وضغائن قد عفا عليها الزمن، فيحيوها من جديد ويكتوي بنارها الوطن بأسره، وربما لا تكون لها نهاية، وأذكرهم بمغبة ذلك وعواقبه الخطيرة، فإن من أعان على ذلك أو تسبب فيه أو سكت عنه وهو يقدر على منعه فسيلحقه إثمه وإثم من قام به على مر الأجيال، فإن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (ومن سن في الإسلام سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة)، ومعلوم من كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم تعظيم حرمة دم المسلم، وأن الله تبارك وتعالى حرم الجنة وأوجب النار على من قتل مؤمنا متعمدا، فقال: (ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما)، وجعل من قتل نفسا بغير حق فكأنما قتل الناس جميعا، فقال: (من قتل نفسا بغير نفس فكأنما قتل الناس جميعا).
    وهذا الإثم العظيم والعذاب الغليظ ليس فقط على من باشر القتل بنفسه، بل هو لكل من أعان عليه، ولو بشطر كلمة، أو قدر على منعه ولم يفعل، فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله: (من أعان على دم مسلم جاء يوم القيامة وقد كتب على جبينه: آيس من رحمة الله)، وقال صلى الله عليه وسلم: (لزوال الدنيا جميعاً أهون على الله تبارك وتعالى من دم امرئ مسلم يسفك بغير حق)، وقال صلى الله عليه وسلم: (لا يَزَالُ الْمُؤْمِنُ فِي فُسْحَةٍ مِن دِينِهِ مَا لَمْ يُصِبْ دَمًا حَرَامًا ).
    فعلى العقلاء من الناس وخصوصا أولياء الأمور، ومن ينتمون إلى القبائل، أن يحذروا العصبية والقبلية، وليعلموا أنهم إخوة في الإيمان، فإن الله تبارك وتعالى يقول: (نما المؤمنون إخوة)، ويقول صلى الله عليه وسلم: (المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يُسلمه)، وقال صلى الله عليه وسلم: (كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا)، وفي الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم: (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه)، وليعلموا أن ارتباطهم بالقبلية المخالفة لأخوة الإيمان، هو انتماء إلى جاهلية، حذر منها النبي صلى الله عليه وسلم حينما قال بعض أصحابه: (يا للمهاجرين!) وقال الآخر: (يا للأنصار!) فقال صلى الله عليه وسلم: (مَا بَالُ دَعْوَى الْجَاهِلِيَّةِ!، … دَعُوهَا فَإِنَّهَا مُنْتِنَةٌ).
    وكل ولي أمر ومسؤول في قبيلته هو مسؤول عن أولاده وأهل قبيلته، قال صلى الله عليه وسلم: (الرجل راع في أهل بيته وهو مسؤول عن رعيته، … ألا فكلكم راع وكلكم مسؤول).
    فعلى الجميع أن يحذروا تعدي حدود الله وحرماته وسفك الدماء أو الإعانة عليها، قال صلى الله عليه وسلم: (فإن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا).
    والله تعالى يقول: (تلك حدود الله … ومن يعص الله ورسوله ويتعد حدوده ندخله نارا خالدا فيها وله عذاب مهين).
    وعلى كبار السن والعقلاء والآباء أن يتبرؤوا تبرءا صريحا من كل من لا يسمع لهم ويطيع ويكفوا عن دعوى القبلية، أو يتصدى لقتل الأبرياء سواء كان من المدنيين أو العسكريين، فمن قتل قاصدا للقتل كان في غضب الله ومن خرج مسالما لا يريد قتلا أو قُتل في بيته فعسى الله أن يكتبه في الشهداء.
    الصادق بن عبد الرحمن الغرياني 19 – 2 – 2011

  2. ((((((((( النشر علي الرئيسية )))))))))))))))))
    لإفلاس النظام الليبي الرسمي نراه يحاول الآن الصيد في بعض التصريحات العفوية الواردة من بعض شباب المتظاهرين و يقوم بتحريفها حسب هواه ، ليتخذ منها مسمار جحا ليصيح و يصنع منها ولولة و عويل ليكيفها حسب مزاجه أن المتظاهرون يستهدفون وحدة التراب الليبي و ينادون بإنقسام ليبيا ، في الوقت الذي لو أعيد فيه بث هذه التصريحات ستجد أن هذه التصريحات لم تنادي بذلك مطلقا بل تقول أن الجهة الشرقية قد إنتفضت و تنتظر إكتمال الحلقة بإنتفاض الجزء الغربي حتى تكتمل الثورة ، و مهما يكن من تأويلات سطحية واهنة للنظام ، يبقى أن تلك التصريحات العفوية هي ردة فعل من بعض الشباب الثائر بفعل الحمية و هول المعاناة و المكابدة و الظلم و الوحشية و الدموية و الغبن اللا محدود الذي يواجهونه لقمع مظاهراتهم علي يد عناصر أجنبية جلبها النظام لسحقهم . لذا يجب ألا تؤخذ بعض تصريحاتهم العفوية التي لا تقصد زعزعة التراب الليبي و لا الإقليمية علي محمل الجد و المسؤولية ، لأنهم ما ظهروا إلا للمناداة بإسم ليبيا و ما قدموا أرواحهم إلا فداءا لكل مناطق ليبيا غربها قبل شرقها و جنوبها قبل شمالها ، و لأنها ثورة غير جهوية و لا عنصرية فإن معظم من خرجوا في مظاهرات البيضاء و درنة و بنغازي هم من أصلا ينتمون لغرب ليبيا من طرابلس و مصراتة و زليطن ، فالثوار عندما خرجوا لثورتهم لا و لم و لن يميزوا بعضهم علي أساس عنصري أو جهوي أو عرقي ، فهموم الوطن و أوجاع الوطن و الغبن و الإضطهاد و الصلف و الجور و المهانة كلها عوامل وحدتهم و قربتهم و لم تعد لهم الجغرافيا شيئا فقد تجاوزا تلك المرحلة من التفكير الهابط الذي مازال يتبناه النظام ، و لأن الثورة هدفها الإستراتيجي واحد فقط هو إسقاط النظام و ليس إسقاط وحدة التراب ، و هنا فرق كبير و شاسع و عميق جدا ما بين المعنيين . لذا فإن أبواق النظام تحاول جاهدة قدر المستطاع ربط التراب بالنظام ، و تحاول حثيثا إذكاء نار الفتنة بين المناطق الغربية لعزلها عما يجري من أحداث و التلويح لها بسياسة الجزرة ( المتمثلة في حجر أساس لبناء ملعب لكرة القدم سينشأ السنين القادمة ) و بين المناطق الشرقية و الجنوبية و الوسطى لطمسها و سحقها عن طريق سياسة العصا ، و يحاول النظام بائسا أن يشعل فتيل الحروب الأهلية متجاهلين وعي الشعب الليبي الذي لن يفرط في حبة تراب واحدة في كل أرجائه الأربعة . إن إتهامات رديئة من هذا النوع ترد علي ألسنة أبواقه هو خير دليل قاطع أن أزلام النظام يعتنقون هذه الفكرة ” العنصرية ” و دليل أكبر علي أن هذه الفكرة تعشعش في عقولهم و هي دليل طريقتهم لإدارة البلاد مما نجم عنه الغبن الإجتماعي و الإضطهاد الجماعي و هذا إخلال بأبسط مباديء حقوق الإنسان إعترافا ضمنيا من ممثلي النظام الرسمي الحاكم حتى الآن في ليبيا.

    1. تحياتي للعزيز(ssssssss)….نعم يارفيقي فالجهوية والمناطقية والتمييز علي اساس الانتماء القبلي هي صناعة النظام الفاشي بأمتياز…وهي الكارثة التي عمل ويعمل علي بذرها بين ابناء الوطن الواحد…ولكن لم ولن يلتفت الي عنصريته السوداء الا بضعة اوغاد ومجرمين نعرف تماما من هم…ومايطلقه بعض اخوتنا الصناديد في الشرق العظيم من كلمات يتصيدها جهلة النظام الفاشي الحقير..ويبنون علي اساسهااوهامهم التي تشبه وهم العظمة الذي يسكن كبيرهم الجزار المحروس بمرتزقة افارقة نعلم تماما انهم سيبادون قريبا علي ايدي شعبنا البطل….الجهوية لاتسكن الا امخامهم المعطوبة(صالح القردة نموذجا)… تحياتي مجددا….

  3. (((((((((((((( علي الرئيسية )))))))))))))))))))))))
    إلي الشباب المرابط في ثورته الليبية المجيدة في كل مدن و أرياف و قرى ليبيا ، تحية الثوار ، و نحيي فيكم روح الإرادة و العزيمة و الإصرار ، في ميدان المجد و الرجولة و الشرف ، فهنيئا لكم هذا المجد هذه الفرصة الذهبية إما الفوز و النصر و إما الشهادة من أوسع أبوابها و هي تزف الشهداء في أعراسهم تحفهم الملائكة من كل محيط . فثابروا و واصلوا و تهينوا و لا تضعفوا و لا تجزعوا فالمشوار قارب علي الإنتهاء و لم يعد بينكم و بين المجد إلا بضع خطوات ، و أنتم لستم وحدكم في الميدان هناك إخوة لكم أيضا مرابطون في كل مدن ليبيا و أيضا إخوة لكم أبطال مثابرون في اليمن و في البحرين يواصلون العزم مثلكم و ستقيمون أفراح الثورة و النصر قريبا معا .

  4. (((((((((((((( علي الرئيسية )))))))))))))))))))))))
    إلي الشباب المرابط في ثورته الليبية المجيدة في كل مدن و أرياف و قرى ليبيا ، تحية الثوار ، و نحيي فيكم روح الإرادة و العزيمة و الإصرار ، في ميدان المجد و الرجولة و الشرف ، فهنيئا لكم هذا المجد هذه الفرصة الذهبية إما الفوز و النصر و إما الشهادة من أوسع أبوابها و هي تزف الشهداء في أعراسهم تحفهم الملائكة من كل محيط . فثابروا و واصلوا و لا تهينوا و لا تضعفوا و لا تجزعوا فالمشوار قارب علي الإنتهاء و لم يعد بينكم و بين المجد إلا بضع خطوات ، و أنتم لستم وحدكم في الميدان هناك إخوة لكم أيضا مرابطون في كل مدن ليبيا و أيضا إخوة لكم أبطال مثابرون في اليمن و في البحرين يواصلون العزم مثلكم و ستقيمون أفراح الثورة و النصر قريبا معا .

  5. ياااااااااااااااااااااااااااااااا رب يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا رب ياراني بنموت من القهرة

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s