رسائل، بيانات وأشيأ اخري

حالة الطقس في اليومين القادمين.. شمال افريقيا يشهد جوا صافيا، بإستثنأ ليبيا التي تعمها السحب ‘الجزيرة’…. يبدو ان سحب العاصفة بدأت تتجمع فوق سمأ ليبيا

مكفوفون يعتصمون أمام مقر مؤتمر شعبية بنغازي… مطالبهم الحصول على سكن

 

بنغازي – خاص – ليبيا اليوم

اعتصم مجموعة من الكفيف أمام مقر مؤتمر شعبية بنغازي يوم الأحد الموافق 13\2\2011م مطالبين الجهات المسئولة، بإيجاد حل عاجل وسريع لهم للحصول على سكن صحي يليق بظروفهم الصحية.

وقال المعتصمون “الكفيف ” لصحيفة ليبيا اليوم إن اعتصامهم هذا سبقه اعتصام سابق أمام مصرف الادخار دون التوصل لأي حل لهم مبينين أنهم يتلقون وعودا بالحصول على سكن منذ ما يزيد عن عشر سنين دون جدوى.

وأكد المعتصمون أن معظمهم يمر بظروف صعبة ويسكنون بالإيجار، ومنهم من يسكن في غرفة مع أهله أو غرفة في إحدى المساجد ولديهم أسر وأولاد.

وطالب المعتصمون الكفيف الجهات المسئولة إجراء حل فوري لهم بالحصول على سكن وتفعيل القانون رقم (5) الذي يخص تقديم خدمات للمعاقين مبينين أنهم يتعرضون لإهمال شديد وعدم مبالاة ولا تقدم لهم الجهات المسئولة أية خدمات تذكر.

وأكد المعتصمون لصحيفة ليبيا اليوم أنهم مصرين على الاعتصام أمام مقر الشعبية لحين تسهيل أمورهم وتوفير سكن للمتزوجين منهم والمقبلين على الزواج وأنهم سيقومون بجلب زوجاتهم وأبنائهم للاعتصام أمام مقر الشعبية لحين إجراء حل عاجل وسريع لهم.

واستمر المعتصمون متواجدين منذ الصباح وحتى دخول الليل إلى أن تلقوا وعودا بحل مشاكلهم خلال اليومين القادمين لوجود لجنة قادمة من طرابلس لتقدم لهم حل مناسبا لمشاكلهم، الأمر الذي قام على إثره المعتصمون الكفيف بفض اعتصامهم على الساعة التاسعة مساء.

يشار إلى أن ما يقارب عن عشرين كفيفا كانوا قد تجمعوا في وقت سابق أمام مقر مصرف الادخار العقاري طالبين مقابلة مدير المصرف الذي تعذر عن مقابلتهم بسب انشغاله في اجتماعات واستمروا إلى الساعة الرابعة مساء دون أي حل لهم.

 

 

 

 

Libya: News and Views LibyaNet.Com Libyan music Libya: Our Home


Libyan Writer Dr. Khaled al-Mabrouk al-Najeh الكاتب الليبي د. خالد المبروك الناجح



د. خالد الناجح


الثلاثاء 15 فبراير 2011


الإعلام الرسميّ البائِس

د. خالد المبروك الناجح* نشهد هذه الأيام في مصر ، كما شهدنا قبلها في تونس ، صورة نمطّية مكرّرة لموقف الإعلاميين (الرسميين) وبعض (المثقفين) من التغييرات الحاصلة ، فمَن كان قبل التغيير يُطبِّل طوعاً للحاكم ويمدحه بإسفافٍ منقطع النظير و يصف الثوار بأقذع الأوصاف متَّهِماً إيّاهم بأنّهم مرتزقة مأجورون ، ها هو اليوم يقلبُ رأيه رأساً على عقب بدون خجل ليزايد على الثوار في هجومه على الرئيس ( المخلوع ) ونظامه متناسياً أنّه كان بوقهُ المُتخلِّف ، ليركب الموجة مراهناً على التسامح بحُجَّة أنه كان مجبراً ، وما كان بالمجبر ، و على نعمة النسيان!! التي تقتضي أن يسكت ويختفي لبرهةٍ من الزمن لم يستطع الصبر لانقضائِها كيْ لا يُفوِّت الفرص التي قد تسنح للانتفاع مخافة أن يسبقه عليها أمثاله ، وما أكثرهم !. تلك هي سِمة الإعلام الرسمي للأنظمة الشمولية : تُكرِّر نفس الأخطاء ، وتعتمد إعلاماً مسخاً متخشِّباً ومُحنّطاً يؤلِّهُ الحاكم ولا يقبل الرأي الآخر ، ويُجنِّد لذلك جوقة من الطبَّالين يعرف الحاكم سلفاً أنّهم سيفعلون ذلك لمن بعده لكنّه لا يكترث لذلك ، رُبَّما لأنّه لا يريد أن يُصَدِّق أنّ هناك أحدًا بعده وأيضًا لأنّه يستمرئ النِّفاق الذي هو أدري الناس بحقيقته لكنّه هذه المرّة يحاول دون جدوى أن يُصَدِّقه!. أثار انتباهي هذه الأيّام (والشّيءُ بالشّيءِ يُذكر) الرُّدود التي تُنشَر على صفحات المواقع الإلكترونيّة من قِبَل جهات يبدو أنها رسمية ، على ما يكتبه كُتَّابٌ من (المعارضة) ، وقد استفزّني تسطيح ونمطيّة الخطاب وبدائِيّته وكثرة الأخطاء الإملائيّة والنحويّة الصارخة من قِبَلهم . أقول استفزّني لأنَّه أُسلوب لا يخاطب العقل بل يستهزئ به ويستخِفَّه ، ولا يبدو أنّهم يتبنُّونه من الأساس ( بل أكل عيش!) وإلا فما مبِّرر ردودهم تحت أسماء مستعارة ؟ ومِمَّ يخشون؟!.

أؤكد على أنّه لا يوجد مواطن شريف يودُّ لبلده الفوضى والخراب وانعدام الأمان ، لكن ما أؤكِّد عليه أيضاً أنًّ الشرفاء يرون أنّ الإصلاح (واقعًا) والشفافية واعتماد سياسة الرأي والرأي الآخر هم سبيلنا لتصحيح أوضاعنا والرُّقي ببلدنا وأنّه لا يوجد شيء اسمه النظام البديع أو الفردوس الأرضي لأن الكمال مطلبٌ لم ولن يبلغه أحد وإنمَّا يجب السعي دائمًا إلى التطور والتطوير مستفيدين ومتفاعلين مع ما وصلت إليه البشرية وليس بترديد الشعارات ، واضعين في الاعتبار أنّ النفس أمَّارة بالسوء مما يستدعي وقفة مع الذات من حين لآخر للمراجعة والمحاسبة ، وأن نضع في الحسبان أنّ الأمن والأمان اللذان ننشدهما على الدوام لا يتأتّيان في ظل التفاوتات الطبقية الكبيرة (مادية ومعنوية) التي صنعها ويسعى للحفاظ عليها بكُلِّ أمراضها الاجتماعية المقيتة من أرى بعضهم يَرُدّون بأسماء وهمية مستعارة ، ولا في ظل قمع وتغييب الرأي الآخر بل بالرد عليه بكل موضوعية وشفافية وأن نقارع الحُجّة بالحجّةِ حتى يستقيم أمر بلادنا ونتمكّن من تصحيح أخطاء جسيمة متراكمة لا مجال اليوم لنكرانها أو تأجيل النظر فيها .

لنقف وقفة صادقة مع النفس من أجل وطنٍ سنصير مهما طال الزمن جزءًا من ترابه ، وليراجع من سلك مسلكاً مشبوهًا نفسه ، ولا أستغرب أن يتهجّم أحدهم على مقالتي هذه أو على شخصي ، وباسم مستعار هذه المَّرة أيضًا !، وفي ذلك تشريف لي ولكل من يتمنى الخير لبلدٍ يهون كُلُّ غالٍ في سبيله.
______________________

* أستاذ بكلية الطب البشري / جامعة الفاتح

 

 

 

هههههههههههههههه نكتة مش عادية

في نكتة تانية حتى هي على القذافي قالك القذافي بيطلع للساحة الخضراء بيطالب بتغيير الشعب

إلى الأخوة قيادة جماعة الأخوان الليبية
الأخوة قيادة جماعة الأخوان الليبية:

نأمل منكم توضيح موقفكم من إنتفاضة الشعب الليبي المباركة يوم السابع عشر من فبراير. هل تساندون وستشاركون أم تعارضون وستخدلون الشعب الليبي؟
لقد لاحظت كما لاحظ غيري غيابكم عن التوقيع على النداء الموقع من عدة قوى وطنية. هل السبب أنكم لم تدعو للتوقيع على هدا البيان أم هو الأستعلاء على كافة أطياف المعارضة أم التريث وركوب الموجة لاحقا إدا بدرت علامات النجاح ومحاولة قيادة الثورة بعد نجاحها وتجاوزها مرحلة الخطر.
نرجو التواضع وتوضيح موقفكم الرسمي والأبتعاد عن الغموض والضبابية.

محب الأخوان
مهدي

ليبيا علي موعد مع القدر لتستجيبه. تنده تنادي وينكم يا اولادي .
سيزورك يا ليبيا التاريخ و المجد في أبهى آياته و ستطوين صفحة قاتمة و تركضين صوب الشمس ركضا و تدكين المستحيل فيركع لك صاغرا طائعا لبيك يا ليبيا .
ليبيا علي موعد مع أبنائها الذين سيطرقون بابا عاليا للحرية ليشرع لهم في أزهى تواشيحه و سيسدلون عنك ستائر الغبن الرازح ليكون في غياهب النسيان. سيلبسونك يا ليبيا أجمل حلة و يمسحون عنك أنهار الدموع المسالة للمذلة و ستودعين ثياب الحداد و يزهر ربيعك بعد سنين كانت عجاف .
ستكونين يا ليبيا علي موعد مع الدنيا مع الأمل مع الفخر و الشرف ، فقد أزف وقت الغبن و بدأ العد التنازلي ، و بدأت تباشير الفجر تلوح في الأفق ، مبروك يا ليبيا فأستعدي . فقد آن أوان الشد فإشتدي زيم .

مصير الخونة
مصير الخونة

 

7 comments

  1. الكل كان يقارن بين ثورة مصر وثورة تونس
    وسقوط مبارك وسقوط بن علي

    والغريب أن سقوطهما كان بعد الخطاب الثالث بيوم واحد وكلاهما سقط يوم جمعة
    بن علي سقط ثاني جمعة من يناير
    ومبارك سقط ثاني جمعة من فبراير

    لكن أغرب تشابه هو :
    بن علي قال بأنه لن يترشح لانتخابات 2014 فسقط يوم 14
    ومبارك قال أنه لن يترشح لانتخابات 2011 فسقط يوم 11

    وأكيد أن عجائب المقارنات لازالت وقد نرى بين ثورتي مصر وتونس تشابهات أخرى في انتظار السقوط الثالث إن شاء الله سيكون الدجال الذي يعرفه كل الشعب الليبي حتى خدمه انه دجال وحقير والكل يكرهونه وسوف ترى الاقلام الماجورة اليوم غدا ماذا ستكتب وانا اقول للدجال نهارك زين ومبارك ان شاء الله

  2. سيد ساطور تحية وطنية خالصة لك و لريشتك النابضة . أود هنا أن أذكرك فقط أن المساهمة المعنونة بـ ( ليبيا علي موعد مع القدر لتستجيبه. تنده تنادي وينكم يا اولادي ) التي أعدت نشرها هنا هي مساهمة كنت قد أرسلتها لموقعك في 12.02.2011 تقريبا عندما كانت الأحاسيس متوهجة حتى الثمالة ، و قد يقع اللوم علي أنا وحدي لأنني كنت أكتب بإسمي المستعار و أحيانا بدونه لحساسية تلك المرحلة السابقة علي المخاض .

    شكرا ، أخيك : الجيل الجديد

    1. شكرا جزيلا وكل عام وانت بخير، هناك فكرة لطباعة الموقع في كتاب، عندها سانشر جميع مقالاتك واسهاماتك تحت اسمك الحقيقي. دمت

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s